فيديو نادر- تحية كاريوكا تتحدث عن علاقتها بـ رشدي اباظة: كان بيتكسف واتجوزني بكمين

قالت الفنانة تحية كاريوكا إنها تعرف الفنان رشدي أباظة قبل دخولها المجال الفني بسنوات، حيث كانت مدينة الإسماعيلية- مسقط رأسها- تابعة لمحافظة الشرقية التي ولد بها رشدي أباظة، وكانت هناك علاقة صداقة بين الأسرتين.

تابعت تحية كاريوكا في حوار نادر لها مع الإعلامية سوزان حسن، رئيس التلفزيون المصري سابقا، أن رشدي أباظة كان على عكس الصورة المأخوذة عنه، فقد كان شديد الحياء والخجل.
طالع أيضًا- الراقصة التي أطلعها الشعراوي على مفتاح الجنة ... وساندت ثورة يوليو فأدخلتها المعتقل مرتين ... "تحية" أشهر من الـ "كاريوكا"

أضافت تحية أنها قابلت رشدي بعد ذلك في الوسط الفني، وعندما ذكرها بنفسه قالت "وأنا أعمل لك إيه يعني" فضحكا ثم تحولت الصدفة إلى صداقة ثم بدأ في الإلحاح عليها بالزواج، وكانت تقابله بالرفض، وارتبطوا بعلاقة صداقة لمدة 3 سنوات، بسبب خوفها من الارتباط ورغبتها في العمل لتحصيل المال من أجل أسرتها.

أوضحت تحية كاريوكا أنه دبر لها "كمين زواج" مستعينًا بصديق له، حيث وجدت نفسها محاطة بالمأذون والشهود وتم عقد قرانها في غفلة، وظهرت في عقد القران مرتدية ملابس عادية لأنها لم تكن مستعدة، وبعد عقد القران ذهبا معًا إلى السينما وشاهدا فيلم "Waterloo Bridge" في سينما "مترو".


أكدت الفنانة الراحلة أنهما تزوجا على الورق لمدة شهر كانت تعيش فيه مع والدتها، ثم هيئا شقة معًا لسكن الزوجية، مشيرة إلى أن ظروفه المادية كانت متأثرة بتعثر خطواته الفنية في بداياته وقتها، لأنه كان يمل بسرعة ويرغب دائمًا في السفر، فالفرصة وقتذاك لم تكن فرصة سهلة وميسرة لأنه دخل المجال الفني وسط نجوم ناجحين منهم فريد شوقي وأحمد مظهر وأحمد رمزي وعماد حمدي وشكري سرحان وأضافت "كانوا شلة مرعبة".

قالت: "كان يجي له دور تاني يقول لي لأ مش هعمل دور تاني أنا، أقول له لأ بالعكس أنت تعمل الدور التاني وهو ده اللي هيجيب لك الأول، انتشر وبعدين نقي، إنما هو من الأول كان عايز ينقي" وظل رشدي أباظة هو الرجل الذي تمنت أن تنجب منه تحية كاريوكا ولكن الزيجة انتهت بعد ثلاث سنوات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى