فيديو- أحمد إبراهيم لـFilFan: روبي امتداد لسعاد حسني وحياتي تسير بخط متوازي مع مشوار عمرو دياب

فيديو- أحمد إبراهيم لـFilFan: روبي امتداد لسعاد حسني وحياتي تسير بخط متوازي مع مشوار عمرو دياب
فيديو- أحمد إبراهيم لـFilFan: روبي امتداد لسعاد حسني وحياتي تسير بخط متوازي مع مشوار عمرو دياب

حل الموزع الموسيقي أحمد إبراهيم ضيفًا على موقع FilFan، وتحدث عن العديد من الموضوعات من بينها كيف يرى روبي امتداد لسعاد حسني، وصورة عمرو دياب التي يحتفظ بها، وأغنية محمد منير التي يتمنى توزيعها.

فيما يلي نرصد أبرز تصريحات أحمد إبراهيم مع موقع FilFan.

- روبي تتمتع بقبول لدى الجمهور، ولا يوجد فنانة مثلها بنفس موهبة الغناء والتمثيل، وهي امتداد لسعاد حسني.

- المنتج وليد منصور مؤمن بموهبة روبي، وأنا وباقي صناع الألبوم نقدم لها أفضل ما لدينا.

- أتعاون مع روبي في 3 أغنيات بألبومها الجديد، وأشعر أن أغنية "عادي براحتك" ستكون مميزة حين يتم طرحها.

- روبي تتشاور معنا حول كيفية أداء الأغاني والطبقة الأنسب لكل أغنية، وأرى أنها تستطيع أن تحقق مكانة كبيرة في عالم الغناء، لامتلاكها الكثير من الإمكانيات التي تجذب الجمهور.

- أنا من جمهور عمرو دياب، لكن طالما كان ناجحا ويقدم أغاني جيدة لن أشغل بالي بفكرة التعاون الفني معه.

- أتشرف بالعمل مع عمرو دياب وهو شخص رائع، كما أحتفظ في مكتبي بصورته من أغنية "لو غابت شمس الليل" في فيلم آيس كريم في جليم.

- أحب عمرو دياب، وهو يعرف ذلك، كما يعرف جمهوره ذلك حين يتواصلون معي ويقولوا إنهم يتمنوا أن أتعاون معه فنيًا.

- تلك الرسائل تسعدني، لكني أعرف أن عمرو دياب لديه فريق عمل من كبار الفنانين، والتعاون بيننا سيحدث ذلك في وقته المناسب.

- أحب طريقة حب جمهور عمرو دياب له، هم يحبونه بطريقة مختلفة عن باقي الفنانين.

- أنا بورسعيدي مثل عمرو دياب ومن مواليد سنة 1983 وهو نفس توقيت بداية مشواره الفني، لذلك عشت مراحل حياتي مع مراحله الفنية، وكبرت وأنا استمع إلى أغانيه، وأشعر أن حياتي تسير في خط متوازي مع مشوار عمرو دياب.

- أحب عبد الحليم حافظ كثيرا وهو سبب انتشار صوره في الأستوديو الخاص بي.

- كنت أتمنى أن أكون مشاركًا في أغاني عبد الحليم حافظ، خاصة "حاول تفتكرني" و"زي الهوا".

- حين أصلي أقوم بالدعاء لآولادي وزوجتي وأفراد عائلتي وأحيانا أتذكر عبد الحليم حافظ وأدعو له، لأنني أشعر أنه من أفراد عائلتي.

- تأثرت كثيرا بأغاني عبد الحليم حافظ ووردة ومحمد منير.

- أتمنى إعادة توزيع أغنية "بنلف" لوردة، أعلم أن سميرة سعيد ومصطفى أعادا تقديمها، لكن كموزع موسيقي أراها بشكل فني مختلف.

- حظيت بفرصة التعاون مع محمد منير في أغنية "مهموم"، ولم أستطع أن أضع كل بصماتي فيها.

- أتمنى إعادة توزيع أغنية "من أول لمسة" وأغنية "حواديت" لمحمد منير، وهناك أغاني أحبها له مثل "أشكي لمين" و"يا زماني" و"المدينة" و"الشبابيك" لكنها أغاني لا أستطيع الاقتراب منها لأنها من توزيع أساتذة كبار تعلمت منهم الموسيقى.

- لدى 4 أغاني مفضلة لعمرو دياب، هم "بعد الليالي" و"تملي معاك" و"تقدر تتكلم" و"سيبت فراغ كبير"، لكن لا أرغب في إعادة توزيعهم.

- أتمنى إعادة توزيع أغاني عمرو دياب التي سمعتها في طفولتي مثل "أهي مرة وعدت وخلاص" و"ناوي تعاتب" و"ايه بس اللي رماك" و"زي الملايكة"، والعديد من أغاني ما قبل ألبوم نور العين، ليكونوا بشكل يواكب العصر الحالي.

- أحب توزيع الأغاني التي تحتوي على مشاعر وحب، لكن حظي في التعاون مع إليسا يأتي في الأغاني الدرامية، وهو شيء يسعدني، لكن أتمنى أن نتعاون في اغاني للحب مستقبلا.

- أغنية شيرين عبد الوهاب "على بالي" هي الأقرب لقلبي بين أعمالي، لأنه أول تعاون بيني وبين المنتج نصر محروس، والمهندس هاني محروس، كما كانت بداية ظهور جيل تامر وشيرين.

- نجاح أغنية "علي بالي" كان كبير وأثر في مسيرة شيرين الفنية، وهي من الأغاني التي بقت عالقة في ذاكرة الجمهور حتى الآن وارتبطت بذكرياتهم.

- قدمت الكثير من الأعمال الناجحة مع شيرين عبد الوهاب، لكن تبقى "علي بالي" الأهم في مسيرتي الفنية.

- أنا بمثابة الأخ الأصغر للمنتج نصر محروس والفنان بهاء سلطان، وأثق أنهم ليسا في حاجة لرأيي في كيفية تخطي خلافاتهما، ولا أعرف التفاصيل، لكن اعرف انني احب كلاهما.

- نصر محروس وبهاء سلطان أدرى بما يصلح لهما، لكن أتمنى أن لا يدفع الجمهور ثمن خلافاتهما.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى