بعدما قتلها.. آخر كلمات قالها زوج ذكرى قبل انتحاره!

كشف الموسيقار المصري، هاني مهنا، تفاصيل سرية وصادمة عن حادثة مقتل الفنانة التونسية ذكرى على يد زوجها المصري أيمن السويدي عام 2003 في حادثة شغلت الرأي العام العربي لسنوات.

كما كشف مهنا في لقاء أجراه مع برنامج "في الفن" المصري، عن أنه كان رافضا لزواج ذكرى من زوجها أيمن السويدي.

وقال إن ذكرى كانت تريد التخلص من الضغوط العائلية التي تأتيها من إخوتها، لأنها كانت تعيش لوحدها مع أختها، وقالت له الراحلة ذكرى: "أنا عندما أتزوج سوف ينسوني قليلا".

وأضاف أن أيمن شعر أن ذكرى هذه غير النساء اللاتي تزوجهن، مثل حنان ترك، وراقصة تدعى إيمان، كانوا يكتبون في عقد الزواج مليون جنيه مؤخر، لكن ذكرى لم تفعل ذلك".

الموسيقار المصري هاني مهنا

ونوه مهنا إلى أن زوج ذكرى أحبها كثيرا لأنها مختلفة عن باقي زوجاته، وطلبت ذكرى من زوجها الإنجاب وذهبت مع زوجة مهنا إلى الطبيب وأخبرها أن صحتها (الإنجابية) ممتازة لكنه طلب التحاليل الخاصة بزوجها.

وأخبرت ذكرى زوجها بضرورة القيام بالتحاليل، فقال لها "إن شاء الله" بطريقة غير جدية، وقال لها لن أقوم بالتحاليل ولا نريد أطفالا.

وقالت ذكرى، لا لن أسكت على ذلك وسأطلب الطلاق، وقال لها "لا تستطيعين"، وحاول إخافتها "وأطلق طلقة في الهواء" لكنها أتت في صدرها.

وبين مهنا أن زوج ذكرى أتته حالة مشابهة للصرع بعد الحادثة بسبب الصدمة، وقتل بعدها الجميع، وهو فكر في لحظتها "قتلت اثنان، وسأعدم، ذكرى كانت تتنفس، وأنا سأعدم"، فقتلها، وخرج ودخن سيجارة على الشرفة وقال لنفسة "أنا سأعدم" ثم انتحر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى