جينيفر أنيستون تدعم براد بيت

جينيفر أنيستون تدعم براد بيت
جينيفر أنيستون تدعم براد بيت

يمر النجم الأمريكي براد بيت بظروف طلاق عصيبة مع ، خاصة بعدما رفعت الأخيرة دعوى قضائية ضده تتهمه بالعنف المنزلي.

وفي هذه الأوقات العصيبة لم يجد براد أدفأ من قلب جينيفر أنيستون، زوجته السابقة، حيث كشفت مصادر أنها أقرب من يدعمه حاليًا خلال أزمة طلاقه.

ونقلت صحيفة ”ميرور“ البريطانية، عن مصادر مقربة من النجم الأمريكي، أنه لجأ لجينيفر مؤخرًا للحصول على الدعم، إذ إن حالته النفسية حاليًا متدهورة، ويشعر بأنه“مُدمّر“ ومصدوم، ويشعر بالضياع جراء مزاعم أنجلينا بجانب شهادة ابنه مادوكس ضده.

وذكرت المصادر التي لم يكشف عن هويتها، أن براد لجأ إلى زوجته السابقة خلال أزمته، وجاء رد فعل جينيفر عكس ما يتوقعه الكثيرون، إذ سرعان ما استجابت، له وتبذل قصارى جهدها لمساعدته.

وقال أحد المصادر:“بمجرد الإعلان عن المزاعم ضده بالعنف المنزلي، سرعان ما تواصلت جينيفر مع براد عبر الهاتف، لتعلمه بأنها ستكون بجانبه طوال الوقت مهما حدث“.

ولم يقتصر الأمر على ذلك، إذ كشف المصدر أن جينيفر أبدت استعدادها التام للشهادة أمام المحكمة من أجل براد إذا تطلب الأمر، كما قال المصدر: ”تأتي كلمات جينيفر الداعمة في وقت مضطرب جدًا من حياته، وهي لفتة تعني الكثير لبراد وتقربهما أكثر من بعض“.

ويأتي دعم جينيفر في الوقت الذي يمر فيه براد بكواليس عصيبة في طلاقه من أنجلينا، والتي كشفت تقارير حديثة أن معركة طلاقهما توشك أن تصبح الأغلى في هوليوود، إذ تكلفت الإجراءات حتى الآن أكثر من 2 مليون دولار، وذلك بجانب كونها من أطول حالات طلاق المشاهير على الإطلاق.

وسيتم اتخاذ القرار الأخير فيما يتعلق بحضانة الأبناء، وتقسيم ممتلكات وثروات أنجلينا وبراد التي تقدر بالملايين استنادًا إلى الجلسات الحالية.

وحتى الآن، لم يتضح ما إذا كان طلاق براد، ودعم جينيفر، قد يعيدان المياه لمجاريها، إلا أنه وفقًا للمصدر“تكن جينيفر الكثير من الحب لبراد“، وقال: ”يعاني براد حاليًا من حالة اضطراب، وهو مجروح للغاية، وقد قال لجينيفر إنه لن ينسى أبدًا ما تقدمه له من مساعدة“.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى