نجوم مسلسل "لعبة نيوتن" يكشفون الكواليس للعربية.نت

بحضور منى زكي وسيد رجب والمخرج تامر محسن والمنتج محمد السعدي عقد مؤتمر صحافي بأحد فنادق للإعلان عن تفاصيل مسلسل "لعبة نيوتن" الذي سينطلق عرضه في غضون أيام بحلول شهر رمضان.

و"لعبة نيوتن" كان يحمل اسم "تقاطع طرق" ثم تم تغييره. وتشارك فيه منى زكي مع محمد ممدوح ومحمد فراج وعائشة بن أحمد ومايان السيد والكثير من النجوم المصريين والعرب والأجانب.

وبدأ المؤتمر بعرض مشهد افتتاحي للمسلسل، وطلب المخرج إغلاق كافة وسائل التواصل وقتها، وأهمها التلفونات المحمولة، وأشار إلى أن المشهد الذي يعرض يفسر الكثير من التساؤلات والأقاويل التي ترددت عن المسلسل وهي غير صحيحة.

من ندوة المسلسل

من ندوة المسلسل

وظهر بالمشهد محمد ممدوح ومنى زكي، حيث كانت الأخيرة في أحد مطارات الأميركية، وتحدث لها أزمة بالمطار مما يزيد الأحداث تشويقا وإثارة.

وعقب المشهد تحدث المخرج عن العمل، وقال إنه من قصته، وإنه يحضر له منذ فترة، وأشار إلى أنه لا يكتب العمل من أجل نجوم معينين على الإطلاق.

وتحدثت منى زكي بطلة العمل عن سبب حماسها للمسلسل، وقالت إنه عودة حميدة لها، وسعدت كثيرا بالتجربة من بداية الفكرة وحتى التنفيذ، وتعايشت مع كل لحظة، وزاد من إعجابها بالعمل أنه مع فريق الأحلام كما يقال من ممثلين ومخرج وإنتاج وتأليف وتصوير، ولهذا شعرت بأمان كبير جدا أثناء المسلسل.

منى زكي

منى زكي

وقالت منى زكي، في تصريحات خاصة للعربية.نت، إنها تغيبت لمدة أربعة أعوام عن الشاشة لأنها مرت بظروف خاصة، وهي ولادة ابنها، وكان يجب أن تتفرغ له، بالإضافة لأنها لم تعجب بالكثير من الأفكار التي عرضت عليها، خاصة أنها تفضل أن يكون العمل له مخرج ذو دراية ورؤية وحكمة حتى لا تنشغل إلا بدورها، فهي تحب كثيرا أن تكون مجرد أداة ضمن أدوات المسلسل ولن تشغل نفسها بأي تفاصيل أخرى.

وقالت منى في تصريحاتها للعربية.نت إن العمل مع تامر محسن مختلف تماما، فهو أوصلها لمرحلة من الرعب من الشخصية استفزت كل طاقاتها التمثيلية رغم مرورها بحالة من التوجس والخوف الدائمين قبل التصوير لكنه ساعدها في تجاوز ذلك وأدخلها في مرحلة أخرى من التركيز الفني.

من كواليس المسلسل

من كواليس المسلسل

وأشارت منى إلى أنها تنتظر عرض المسلسل وتعلم أن المنافسة شرسة جدا لكنها لا تضع أي حسابات غير إعجاب الجمهور، خاصة أن هناك جهدا كبيرا جدا تم بذله من الجميع على مدار عام ونصف هي مدة التصوير، حيث كان يفترض أن يعرض المسلسل في رمضان الماضي لكنه لم يلحق العرض لعدم انتهاء بعض المشاهد، بالاضافة لهجوم فيروس وإغلاق مطارات العالم كلها، والاضطرار للتوقف لأسباب صحية واحترازية.

وأضافت منى أن التصوير الطويل على مدار عام ونصف كان شديد الإرهاق لأن الشخصية صعبة جدا وتحتاج تركيزها الدائم فكانت لا تستطيع الخروج منها لحياتها الطبيعية ثم تعود لها طوال فترات غياب، مضيفة أن ورشة الكتابة بإشراف مها الوزير كانت شديدة التميز لأن الجمل الحوارية لا تزال مؤثرة فيها حتى الآن رغم قراءتها السيناريو منذ عامين تقريبا.

سيد رجب

سيد رجب

وقال المخرج تامر محسن في تصريحات للعربية.نت إن المسلسل يدور عن زوجين "هنا" و"حازم" وهما زوجان يحاولان ولادة ابنهما في أميركا للحصول على الجنسية الأميركية، ومن خلال العمل نتابع رحلتهما الصعبة جدا، ولكن المسلسل لا يجب الحكم عليه في أنه يشجع على الولادة في أميركا، حيث يجب أن يتابع الناس الرحلة ليعرفوا مداها، وهذا ما ستتعرض له حلقات المسلسل.

أما الفنان سيد رجب، فقال في المؤتمر إنه كان يتمنى العمل مع المخرج تامر محسن، وكان الوقوف معه في أي مشروع حلما من أحلامه، وفوجئ برسالة من تامر يطلب منه العمل معه في مشروع "لعبة نيوتن" ولهذا رحب جدا بالتجربة.

وفي تصريحات خاصة للعربية.نت قال إنه تحضر للكثير من المشاهد الخاصة بدوره في المسلسل ولكنه كان يتناقش مع تامر محسن فيجد أن طريقته في تمثيل المشهد ربما يحتاج أن يغيرها، وبالتحضير مع المخرج يطلق قدرات جديدة ووجهات نظر مغايرة مما جعله يشعر أن المسلسل والمخرج أطلقا أفضل ما فيه.

من المسلسل

من المسلسل

وأشار رجب إلى أن العمل مع منى زكي جيد ورائع على المستوى الإنساني، حيث إنها تعاملت معه من قبل في مسلسل بعنوان آسيا، وكان يخوض تجربة جديدة في عالم التمثيل، وكانت منى ممثلة كبيرة اسما وموهبة ومع ذلك ساعدته كثيرا في بدايته.

وقالت مها الوزير، المشرفة على السيناريو خلال المؤتمر الصحافي، إن التجربة كانت ممتعة مع المخرج تامر محسن الذي تعاونت معه من قبل في مسلسل "هذا المساء"، وكانت ضمن ورشة كتابة المسلسل، وأشارت إلى أن تعديل السيناريو استمر حتى كتابة آخر جملة والتوقف لمدة عام ونصف بسبب فيروس كورونا كان فرصة جيدة لاستكمال العمل.

وقال محمد سعدي، منتج مسلسل "لعبة نيوتن"، إن هذا المسلسل أول تجربة له في الفن بعد حوالي 30 عاما في مجال الإعلانات وتنظيم الأحداث والمؤتمرات، وكان آخرها تنظيف حفل نقل المومياوات".

وأضاف أن الفن ليس بعيدا عن الإعلانات فكلاهما يهتم بالمضمون والمتعة والإفادة، وكان شرطه لدخول مجال الإنتاج الفني أن يقدم قيمة قوية تجعله يقدم على هذه الخطوة، ونبه إلى أن الربح المادي ليس هدف شركته، بل تقديم فن حقيقي ولهذا أوكل المهمة للمخرج تامر محسن ووضع كل ثقته فيه وفي بطلة المسلسل منى زكي وباقي المشاركين في العمل.

واختتم بأن لديه طموحا لإنتاج مسلسلات وبرامج وأفلام سينما ذات قيمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى