"قتل الطيار".. كارثة جديدة تلاحق محمد رمضان

ما زالت تداعيات وفاة الطيار المصري أشرف أبو اليسر مستمرة حتى اليوم، وسط موجة انتقادات واسعة تطال النجم محمد رمضان.

والجديد اليوم هو تقدم محام مصري ببلاغ عاجل للنائب العام ضد رمضان معتبراً أنه تعمده قتل الطيار أشرف أبو اليسر معنوياً، وذلك وفقاً لما نقلته وسائل إعلام محلية.

في التفاصيل، أوضح المحامي سمير صبري في بلاغه، أن رمضان ظهر مع المرحوم الطيار أشرف أبو اليسر مستغلًا وجوده علي الطائرة التي يقودها الطيار وتعمد التصوير معه داخل كبينة الطائرة، مما أثار العديد من المشكلات بسبب تلك الصورة.

"استهانة بالأمر القضائي"

وأضاف أن فعلة رمضان تلك تسببت بفصل المرحوم من عمله ومنعه من مزاولة المهنة، فرد الراحل عن ذلك برفع دعوى تعويض فألزم رمضان بدفع 6 ملايين جنيه.

كما لفت إلى أن الفنان المصري قد ردّ على قرار المحكمة بالاستهانة به، ونشر مقطع فيديو يقوم بإلقاء دولارات في المياه، واعتبره عدم احترام لقرار القضاء.

إلى ذلك أوضح أن الراحل أصيب باكتئاب، وتدهورت حالته النفسية وثقل المرض عليه إلى أن دخل العناية المركزة، كما وصل إليه أن رمضان لن يقم بدفع التعويض، وأن تصرفاته تشير إلى ذلك ما زاد الأمر سوءا، وفق البيان.

"قتله معنوياً"

إلى ذلك، اعتبر صبري أن الفعل الذي قام به محمد رمضان يعدّ جرما قانونيا، وأضاف أن الفنان قد ارتكب جريمة قتل النفس مستخدما التأثير النفسي والمعنوي على المجني عليه، وهو ما يعاقب عليه القانون، لأن جريمة القتل بالوسائل المعنوية تعتبر إزهاقاً لروح إنسان آخر دون المساس بجسمه عبر انفعالات تؤثر على عمل أعضائه الداخلية أو تعطلها مما يؤدي إلى وفاته.

وطالب المحامي بإصدار الأمر بالتحقيق في بلاغه ومنع رمضان من السفر وإصدار الأمر بضبطه بشكل عاجل.

محمد رمضان

يشار إلى أن الطيار المصري أشرف أبو اليسر، كان توفي السبت الماضي، داخل غرفة العناية المركزة عقب تعرضه لأزمة صحية بعد 6 أسابيع من انتهاء الأزمة التي نشبت بينه وبين الفنان محمد رمضان عقب سحب وزارة الطيران ترخيص أبو اليسر مدى الحياة، لسماحه لرمضان بالدخول لمقصورة الطائرة، ونشر منها.

وأشار المعلومات حينها إلى أن الحالة الصحية للطيار كانت تدهورت مؤخرا بسبب محمد رمضان بشكل مباشر، مؤكداً أن صحته بدأت بالتراجع منذ بداية النزاع مع الفنان حيث تعرض لعدة أزمات نتيجة حالته النفسية السيئة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى