الأزهر عن طلب هالة صدقي لـ"بيت الطاعة": لا وجود له

أثارت قضية الفنانة هالة صدقي عقب استدعاء زوجها لها في "بيت الطاعة" على خلفية المشاكل التي حدثت بينهما على مدار شهور سابقة، الجدل في خاصة وأنها تنتمي إلى الديانة المسيحية.

وفي هذا الشأن، أوضح شيخ الأزهر الإمام أحمد الطيب، في تصريحات تلفزيونية على dmc، قائلاً إنه "لا يوجد بيت طاعة في الشريعة الإسلامية"، لافتا إلى أن من أهم ما أكده العلماء في فقه المرأة إلغاء ما يعرف ببيت الطاعة إلغاء قانونيا قاطعا لا لبس فيه ولا غموض لما فيه من إهانة للزوجة"، منوها بأن العلماء نبهوا إلى أن ما يسمى ببيت الطاعة لا وجود له في الشريعة الإسلامية.

مادة اعلانية

كما قال رئيس المركز الكاثوليكي للسينما، الأب بطرس دانيال، في تصريح خاص لموقع "أهل مصر"، إن "الديانة المسيحية ليست بها بيت طاعة، ولكن المسيحيين في مصر يخضعون لشريعة الدولة، وهي الشريعة الإسلامية"، متابعا: "الموضوع يخص قانون الأحوال الشخصية وملهوش علاقة بالديانة".

جاء ذلك، بعدما أعلنت الفنانة المصرية هالة صدقي، بكونها مطلوبة للخضوع في "بيت الطاعة"، بعدما تلقت إنذارا على يد محضر من قبل زوجها.

ونشرت الفنانة المصرية صورة للإنذار الذي تلقته على يد محضر من قبل المحكمة، بناء على إنذار من زوجها سامح سامي زكريا، الذي يطالبها بالدخول في الطاعة.

هالة صدقي وزوجها وطفليهما - أرشيفية

ونشرت على حسابها بموقع ""، صورة من إنذار الدخول، قائلة: "خبر سيئ لكل اللي تقدموا لي فالزوج طلبني في بيت الطاعة، مع إنه الشهر اللي فات عمل فيديو وطلقني فيه وصحيح هو في أميركا وأنا في مصر فشكلها هتكون طاعة on line".

يذكر أن زوج الفنانة المصرية، والمقيم في الأميركية، كان أعلن انفصالهما الشهر الماضي، والعمل على إنهاء أوراق الطلاق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى