غير مستقرة.. جديد الحالة الصحية لدلال عبد العزيز

أيام قليلة تفصل الفنانة المصرية دلال عبد العزيز عن إتمام شهرها الثاني داخل مستشفى العزل، بعدما دخلتها وهي تعاني من الفيروس المستجدد، وباتت في الوقت الحالي تعاني من مضاعفاته أو ما يعرف طبيا باسم "أعراض ما بعد ".

ذلك الأمر المقلق بالنسبة لمحبيها وعائلتها وجمهورها، في ظل رحيل زوجها سمير غانم قبل أسبوعين، دون أن تعلم شيئا عن الأمر، حيث حرصت العائلة على إخفاء الأمر عنها بسبب حالتها الصحية.

مادة اعلانية

المذيع رامي رضوان زوج دنيا سمير غانم، يحرص بين الحين والآخر على توضيح الحالة الصحية الخاصة بوالدة زوجته، حتى لا يترك فرصة للاجتهادات التي تعاني منها الأسرة نفسيا.

آلاف الرسائل للاطمئنان

لذلك أعلن رضوان مساء الجمعة عن تحديث جديد فيما يخص الحالة الصحية لدلال عبد العزيز، مؤكدا أن آلاف الرسائل وردته من محبي دلال عبد العزيز للاطمئنان على حالتها الصحية.

ليشير إلى أن الأمور مازالت حتى الآن غير مستقرة صحيا، والدعاء فقط هو من يساند العائلة في هذه المحنة، ويزيد من أملهم في أن الله سينعم عليها بالشفاء في القريب.

وطلب من محبي دلال عبد العزيز الدعاء لها ولكل مريض بالشفاء العاجل، وهو الأمر الذي تفاعل معه آلاف المعلقين، وتمنوا لها الشفاء العاجل والمرور من هذه المحنة.

أسرة سمير غانم

محنة عصيبة

وتعيش أسرة سمير غانم أوقاتا عصيبة بعد رحيل سمير غانم، وحجز دلال عبد العزيز في المستشفى بحالة غير مستقرة، ولا زالت لا تعلم برحيل زوجها.

وتحرص دنيا سمير غانم وشقيقتها إيمي على زيارة قبر والدهما بشكل أسبوعي، إلا أن كل واحدة منهما تذهب على حدة، حتى لا يتركوا دلال عبد العزيز بمفردها في المستشفى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى