جوني ديب: لا ثقة بالصحافة

جوني ديب: لا ثقة بالصحافة
جوني ديب: لا ثقة بالصحافة

أوضح الممثل الأميركي جوني ديب أن “ثقته في وسائل الإعلام دمّرت بسبب مقال أثر على سمعته”، مشيراً إلى أنه “يأسف لـ “موت نزاهة الصحافة” وسط معركته القانونية مع زوجته السابقة أمبر هيرد”.

وكشفت المدونة والمؤثرة على مواقع التواصل جيسيكا ريد كراوس، أنها “أمضت 90 دقيقة على الهاتف مع ديب في أوائل شهر أيار الماضي، عندما قدم النجم الأميركي تأملات حول موت نزاهة الصحافة”.

وكتبت كراوس، التي نشرت تحديثات يومية عن المحاكمة من منظور مؤيد بقوة لديب، أنها “نالت ثقة الممثل”، وفق صحيفة “ بوست”.

فيما قالت إن “عدم ثقة ديب في وسائل الإعلام متجذرة في قصة عام 2018 لمجلة رولينغ ستون، والتي كانت بعنوان المشكلة مع جوني ديب”.

“موت نزاهة الصحافة”

ووصف المقال نجم “قراصنة الكاريبي” بأنه مدمن على “الخمر والحشيشة” الذي أدى إلى تفاقم “زواج خاطئ” و”أسلوب حياة لا يستطيع تحمله”.

وأضافت أن “ديب تطرق إلى مقالة رولينغ ستون التي مزقت سمعته ودمرت ثقته في وسائل الإعلام”، مشيرة إلى أن “المقالة كانت خيانة لم يتعاف منها بعد”.

وتابعت، ” ديب أكد لها أن لديه ميلا إلى الوثوق بالأشخاص الخطأ”، معترفاً “بالمشكلة التي رافقته في فترات مختلفة طوال حياته”.

يذكر أن ديب رفع دعوى قضائية ضد هيرد بتهمة التشهير في ولاية فرجينيا خلال مقال رأي كتبته في كانون الاول 2018 في صحيفة واشنطن بوست ووصفت نفسها بأنها “شخصية عامة تمثل العنف المنزلي”.

وقال محاموه إن “المقال تعرض للتشهير به على الرغم من أنه لم يذكر اسمه قط”​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى