احتجاز مغني وإجباره على الاعتذار لسوء صوته

احتجاز مغني وإجباره على الاعتذار لسوء صوته
احتجاز مغني وإجباره على الاعتذار لسوء صوته

أوضح موقع “ بوست”، أن “شرطة بنغلاديش أجبرت مغنياً على توقيع اعتذار، وأخبرته أنه لا يصلح للغناء بسبب قبحه ورداءة صوته، ودفعته إلى وقف عروضه للأغاني الكلاسيكية”.

وأضاف الموقع أنه تم القبض على “هيرو ألوم”، يوم الخميس الماضي، واحتجزته الشرطة لمدة 8 ساعات، فيما انتقده مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي واصفين صوته بأنه نشاذ.

من جانبه، صرح ألوم أن “الجميع كانوا يوجهون الأسئلة له بشكل عشوائي، وكان عليه أن يلتفت إلى عدة اتجاهات، ثم أمسك شخص ما بشعره فجأة وسأله عما إذا كان يرى حقاً أن له وجه بطل”.

وحققت السلطات في آراء المغني في أغاني الحائز على جائزة نوبل رابندرانات طاغور والشاعر الوطني كازي نصر، فيما قالت الشرطة إنها تلقت شكاوى كثيرة بشأن غناء ألوم، مشيرة إلى أنه اعتذر عن الأغاني وكذلك عن ارتدائه زي الشرطة في مقاطع فيديو.

وصرح محقق الشرطة هارون الرشيد في داكا، بأن المغني غير تماماً أسلوب الغناء التقليدي، وأكد أنه لن يكرر هذا، فيما نفت الشرطة محاولة الضغط على المغني لتغيير اسمه.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى