السليمانية تحتفي بالسينما.. ومخرج إيراني "حاضر غائب"

السليمانية تحتفي بالسينما.. ومخرج إيراني "حاضر غائب"
السليمانية تحتفي بالسينما.. ومخرج إيراني "حاضر غائب"

| بمشاركة دولية لافتة، افتتح الأربعاء مهرجان السليمانية السينمائي الدولي بدورته الثالثة، التي ستمتد من 10 وحتى 16 أكتوبر، بحضور نجوم السينما العالمية والعربية وشخصيات سياسية تمثل كردستان .

وأعلن مدير المهرجان، فؤاد جلال، أن أكثر من ألف فيلم تقدمت للمهرجان، وقد اختير منها نحو50 فيلما توزعت على مسابقات المهرجان لنيل جائزة الصنوبر الذهبية.

وتوزعت الأفلام المشاركة على العديد من الدول أبرزها وإيطاليا ولبنان ، كما كان للسينما الايرانية حضورها أيضاً من خلال مشاركة 3 أفلام، منها فيلم "ثلاثة وجوه" للمخرج المعارض جعفر بناهي، الذي وجه رسالة مصورة، معتذرا عن حضور المهرجان لإقامته الجبرية داخل .

أما الافتتاح فسيكون مع "بنات الشمس" للمخرجة الفرنسية إيفا أوسون، ويروي الفيلم قصة كتيبة من النساء الكرديات السوريات، يقدن هجوماً على مسلحين من .

وقد أكدت أوسون أن ما دفعها للعمل على تلك اللقصة، هو سعيها للإضاءة على الانتهاكات المروعة وغير الانسانية التي اقترفها داعش بحق الإيزديين في كردستان العراق، والمآسي التي تعرضت لها النساء والأطفال من الأكراد.

من جهته، أكد المخرج الأسترالي المشارك في المسابقة "ريدس كرايم" للعربية "أنه يحضر المهرجان ويزور مدينة السليمانية لأول مرة، مضيفاً أنه أحب #السليمانية ، معتبراً أنها مدينة التسامح والثقافة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى