وفاة أحد أبرز وجوه "سوامب روك" الأميركية

وفاة أحد أبرز وجوه "سوامب روك" الأميركية
وفاة أحد أبرز وجوه "سوامب روك" الأميركية

| توفي الموسيقي الأميركي، توني جو وايت، أحد أبرز وجوه موسيقى "سوامب روك" الأميركية وصاحب أعمال أداها نجوم كبار، بينهم إلفيس بريسلي وتينا تورنر، عن 75 عاماً، وفق ما أعلنت الشركة المنتجة لأعماله الجمعة.

وقد كان هذا الفنان مؤلفاً موسيقياً ومغنياً وعازفاً لآلتي الغيتار والهارمونيكا. وقد توفي في منزله بولاية تينيسي جنوب شرقي .

واستعاد مغنون كبار أغنيات عدة للفنان، بينهم إلفيس بريسلي وتينا تورنر وجو كوكر وويلي نيلسون، خلال مسيرة طويلة امتدت على نصف قرن.

من جهتها، أشادت شركة "ييب روك ريكوردز" للإنتاج الموسيقي بالفنان الراحل واصفة إياه بأنه "أسطورة"، مشيرة إلى أن أغنيات توني جو وايت "مزجت أنماطاً عدة من البلوز والروك والكانتري والـ+أر أند بي+ والأميريكانا، ما يشهد على مرونته المذهلة وجذوره".

نبذة عن حياته

ولد توني جو وايت بلويزيانا في صيف العام 1943، وتعرف إلى موسيقى البلوز في سن المراهقة. وبعدما أدى الموسيقى لسنوات في النوادي الليلية بولاية تكساس المجاورة، أصدر أولى أغنياته الضاربة عام 1968 بعنوان "صول سان فرانسيسكو" التي خولته المشاركة في مهرجان جزيرة وايت البريطانية عام 1970.

وفي هذا العام، نالت أغنيته "بولك سالاد أني" شهرة بفضل أدائها من جانب ملك الروك إلفيس بريسلي.

كما طرح توني جو وايت بعدها مجموعتين موسيقيتين من إنتاج شركة "وورنر براذرز" إحداهما تحمل عنوان "هومّايد أيس كريم".

وغاب بعدها عن الساحة الفنية خلال الثمانينات قبل أن يعود إلى الضوء عام 1989 مع استعانة تينا تورنر به في ألبومها "فورين أفير".

وبقي توني جو وايت مخلصاً لموسيقى "سوامب بلوز" التي تمزج بين أنماط مختلفة.

وكان هذا الفنان الذي آثر في أكثر الأحيان إخفاء عينيه خلف نظارات شمسية، يكتفي بالظهور على المسرح برفقة عازف درامز فقط.

كذلك أصدر أخيراً ألبوماً جديداً بعنوان "باد ماوثن" يتضمن خمس أغنيات جديدة، إضافة إلى بعض من أشهر أعماله.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى