العثور على لوحة أثرية لرمسيس الثاني

العثور على لوحة أثرية لرمسيس الثاني
العثور على لوحة أثرية لرمسيس الثاني

قالت وزارة الآثار المصرية أمس إن بعثة أثرية حكومية عثرت على لوحة أثرية لرمسيس الثاني، وهو أحد أشهر ملوك العصر الفرعوني، في محافظة الشرقية شمالي البلاد، ويتعلق الأمر بلوحة من الغرانيت الوردي وجدت في منطقة صان الحجر الأثرية، بمحافظة الشرقية في دلتا النيل.

وقال مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار بمصر في بيان له إن اللوحة تصور الملك رمسيس الثاني (1279-1213 ق.م) وهو يقدم القرابين لإحدى الآلهة المصرية القديمة (لم يحدده)، وأضاف وزيري أنه رغم توالي البعثات الأثرية على صان الحجر، ومن أهمها البعثة الفرنسية، فإنها ظلت تعاني الإهمال، الأمر الذي دفع البعثة الأثرية المصرية إلى البدء في مشروع تطويرها.

وقد بدأت السلطات المصرية في ديسمبر/كانون الأول 2017 مشروع تطوير منطقة صان الحجر الأثرية عن طريق بناء مصاطب خرسانية لوضع الكتل الحجرية الأثرية ذات النصوص الهيروغليفية (إحدى لغات الفرعونية)، لتحويلها إلى متحف آثار مفتوح.

ومنطقة صان الحجر الأثرية كانت تمثل عاصمة مصر القديمة في عهد الأسرتين الفرعونيتين الـ21 (1070-664 ق.م)، والـ23 (828-712 ق.م)، وكانت مقرا لدفن ملوك هاتين الأسرتين، كما تضم معابد أثرية، وتحاكي صان الحجر في عماراتها مدينة طيبة إذ كان يطلق عليها طيبة الشمال.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى