أخبار عاجلة
حاصباني: هذه المؤسسات تستخدم مادة مسرطنة في الكبيس -
هل وقعتم ضحية أعمال “ابو الحكم” و”كراجي”؟ -
توتر واستنفار عسكري في كروم الشراقي -
الراعي: كثر الحزن والفقر بسبب مأزق تأليف الحكومة -
هكذا سيصبح مرفأ طرابلس 'ذكياً'! -

دليل مواقع الفيصل

مجوهرات ديان

شات لبنان

'همّ' جديد: حديث عن تشفير القنوات اللبنانية.. ادفعوا 20 ألف لتشاهدوا التلفزيون!

'همّ' جديد: حديث عن تشفير القنوات اللبنانية.. ادفعوا 20 ألف لتشاهدوا التلفزيون!
'همّ' جديد: حديث عن تشفير القنوات اللبنانية.. ادفعوا 20 ألف لتشاهدوا التلفزيون!

تحت عنوان "قوننة البثّ تنتشل القنوات من أزمتها؟" كتبت صحيفة "الأخبار":

"يمكن تشبيه القضية التي أثيرت أخيراً عن قوننة البث التلفزيوني للقنوات اللبنانية، بقالب "حلوى" قُسّم على ثلاثة أطراف: الأول هو القائمون على القنوات، والثاني هو أصحاب محطّات الكابل. أما الطرف الثالث، فيتمثّل بشركة "هولكوم" (متعددة الاختصاصات/ يشغل أنطوان فاضل منصب رئيس مجلس الإدارة)، التي أُوكِلت إليها مهمّة الاتفاق بين الأطراف (بالإضافة إلى شركة "سما" التي تملك حقوق بثّ BeiN الرياضية القطرية و osn في ). في الساعات الأخيرة، انتشر خبر يُفيد بأنّ اللبنانيين سيُحرَمون متابعة البث التلفزيوني إلا إذا اشتركوا في بطاقات تفرضها الشركة (من دون ذكر اسمها)، وبأنّ اللبناني سيدفع مبالغ إضافية لمشاهدة هذه القنوات. في هذا السياق، يقول رئيس مجلس إدارة lbci بيار الضاهر إن "قوننة بثّ الشاشات موضوع قديم جرت مناقشته عام 2015 وعاد إلى الواجهة أخيراً لأسباب عدّة، منها اقتصادية وقانونية. تتمثل القوننة في بيع بثّ الشاشات كباقة لبنانية موحّدة". يصف الضاهر عملية بثّ الشاشات حالياً بأنها "قرصنة انطلقت عام 1997 ولا تزال لغاية اليوم. فأصحاب الكابلات يستولون على إشارات بثّ القنوات من دون إذن المحطة المعنية، ويقبضون ثمنها من المشتركين". لكن هل اتفقت كل المحطات اللبنانية على هذه الخطوة؟ يجيب: "اتفقت الشاشات المحلية على إيكال مهمّة قوننة البث إلى شركة "هولكوم"، وهي: lbci و "الجديد" و otv و"المستقبل" و nbn، لتوقيع العقد والبدء بتطبيق الخطوة. على أن توقع mtv العقد بمفردها بناءً على طلبها. كذلك فإنّ "المنار" حالة استثنائية جعلتها خارج الاتفاقية. أما "تلفزيون لبنان"، فعدم دخوله في الاتفاقية يأتي لأسباب قانونية، فهو مموّل من الدولة اللبنانية مباشرة".

يلفت الضاهر إلى أن عملية القوننة، تتشكّل من ثلاث باقات، هي: الأولى بثّ القنوات اللبنانية كلّها مع mbc (ومحطة تتوجه للأطفال) بمبلغ 20 ألف ليرة لبنانية. أما الباقة الثانية، فهي الباقة الأولى تضاف إليها شبكتا BeiN الرياضية وقنوات osn مقابل 30 ألف ليرة لبنانية. أما الباقة الثالثة، فتضمّ الباقتين الأولى والثاني مع محطات Premium بمبلغ 50 ألف ليرة لبنانية".

لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بعدما اتهمتها بأنها ترغب بالإنتقام من والدتها.. ابنة هيفا ترد على نضال الأحمدية.. 'بيكفي فتنة'
التالى طليق رانيا يوسف يعلّق على 'أزمة الفستان'.. هذا ما قاله!

هل سيتم تشكيل الحكومة قبل نهاية السنة؟

الإستفتاءات السابقة

لينكات سيو