أول مرة جائزة فنية عالمية لأميركي من أصل مصري.. من هو؟


إذا كان الفوز بجائزة الـ"غولدن غلوب"، مؤشراً في لغة السينما وصناعة الأفلام الأفلام الهوليودية، لإقتناص جائزة "الأوسكار"، فإنّ الممثل الأميركي من أصل مصري رامي سعيد مالك، حجز لنفسه مكاناً بين كبار الممثلين للتنافس على الألقاب العالمية، وذلك بعد فوزه بجائزة "الغولدن غلوب" لأفضل ممثل دراما.

وفاز مالك، وهو مصري قبطي، بالجائزة، وهي المرة الأولى التي تُمنح فيها الجائزة لأميركي من أصول مصرية، وذلك على أدائه دور مغنى الروك الراحل فريدي ميركوري في الفيلم الدرامي " Bohemian Rhapsody - إفتتان البوهيمية " والذي حظي بشهرة واسعة. ويروي الفليم قصة صعود فرقة" Queen" الإنجليزية، التي يجسد فيها رامي سيرة حياة ميركوري، وأخرج الفيلم براين سينغر، صاحب سلسلة أفلام X- Men. وشارك إلى جانب رامي مالك، الممثلان جوني ديب وبين ويشو، غير أنّ أداء مالك حاز على إعجاب النقاد لأدائه هذا الدور.



فمن هو رامي مالك؟

ينحدر رامي سعيد مالك من أسرة قبطية أرثوذكسية مصرية هاجرت إلى عام 1978 من مدينة سمالوط التابعة لمحافظة المنيا بمصر. وظل مالك يتحدث العربية حتى سن الرابعة من عمره رغم أنه وُلد في لوس أنجلوس بكاليفورنيا عام 1981. درس المسرح في ولاية إنديانا، وحصل على بكالوريوس الفنون الجميلة عام 2003. وحاز في العام 2017 على جائزة المتخرجين الناجحين.

وتربط الممثل علاقة حب بالممثلة الأميركية لوسي بونتون (24عاماً)، وقد ظهرا مؤخرا سويا في "بيفرلي هيلز".

وإثر فوزه بالجائزة، إنهالت التعليقات على مواقع التواصل الإجتماعي بين الناشطين، فمنهم من إعتبر أنّ سبب نجاحه يعود لكونه من أصول مصرية قبطية، في ما وجد أخرون أنّ موهبته هي سر نجاحه، بينما قارن اخرون بينه وبين نجومية اللاعب محمد صلاح.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى