دليل مواقع الفيصل

مجوهرات ديان

Fast Link

ما لم يُروَ عن 'La Bambola': الوالدة أصيبت بانهيار.. وهذه قصة الدمية الحقيقية!

ما لم يُروَ عن 'La Bambola': الوالدة أصيبت بانهيار.. وهذه قصة الدمية الحقيقية!
ما لم يُروَ عن 'La Bambola': الوالدة أصيبت بانهيار.. وهذه قصة الدمية الحقيقية!
كتبت صحيفة "الأخبار" تحت عنوان "دمية" مالك مكتبي... متفجّرة!": "ما زالت ارتدادات حلقة رأس السنة من برنامج "أحمر بالخط العريض" مستمرّة حتى اليوم. الحلقة الخاصة التي حملت اسم "الدمية" La bambola، انقسمت إلى جزءين: الأول بث الأحد 30 كانون الأول والجزء الثاني ليلة وداع 2018. رصدت القصة تشتّت عائلة طرابلسية إثر طلاق الأب حسن نبوش والأم هناء.

هكذا، يرسل الوالد الفقير بناته رولا وفرح وريم إلى "مدرسة داخلية في " قبل نحو 24 عاماً "من أجل عيش حياة أفضل" وفق ما قال الأب. منذ ذلك الوقت، انقطعت أخبار الفتيات ولم يبق للوالد من أثرهن سوى دمية جلبها هدية لابنته الكبرى رولا".

وتابعت: "ظنّ المشاهد أن القصة انتهت بعد عرض الحلقتين ومعرفة مصير البنات اللواتي تبيّن أنّه تم تبنيهن من قبل عائلات متفرقة في إيطاليا، ولقائهن بوالدهن وأمهنّ البيولوجيين.

لكنه فوجئ عند بثّ الحلقتين بعبارة "يتبع...!". في كل الأحوال، كانت الحلقة الثانية تدلّ على أن النهاية لم تُقفل بعد".

وأضافت: "من جانبها، تكشف مصادر أنّ الوالدة هناء أصيبت بانهيار عصبي بعدما تعرّضت لهجوم من محيطها الذي اعتبر أنّها ظهرت بصورة الأم التي تخلّت عن بناتها، في حين بدا الأب ضحية ظروفه المالية والاجتماعية والزوجية. كذلك فإنّ البرنامج تلاعب ببعض التفاصيل، كجعل الأب يحتفظ بالدمية بينما الحقيقة أن الوالدة هي التي احتفظت بالدمية".

لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رغدة تكشف حقيقة حالتها الصحية

هل مكافحة الفساد في المرحلة الراهنة جدية؟

الإستفتاءات السابقة