اشترى أدوية غير مخصصة لحالته من صيدليّة.. هكذا توفيّ موسيقي في بيروت!

وافت المنية الأستاذ والمؤلف الموسيقي السوري الشاب إياد عثمان عن عمر ناهز 34 عاماً داخل بعد معاناة مع المرض، في حادثة صحية مؤسفة.

ونعته "الفرقة الوطنية السورية"، كما نعاه أصدقاؤه بكلمات مؤثرة عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وشرح بعضهم ملابسات وفاته.

فقد قالت إحدى صديقاته: "الشاب الجميل إياد عثمان توفي منذ قليل في مستشفى رفيق الحريري، بعدما رقد لما يقارب الشهر في العناية المشددة نتيجة إصابته بنزلة برد عادية، لكنّها تطوّرت فيما بعد، نتيجة تناوله مضادات حيوية غير مخصصة لنوع الالتهاب الذي أصابه، اشتراها من صيدلية". 


ولفتت الى أنّ الأدوية أدّت إلى تحصّن جرثومة في الرئة، وتدهورت حالته حتى وافته المنية. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى