هل تدخل شاكيرا السجن؟

وجّهت وكالة الضرائب الإسبانية تهمة التهرب الضريبي للنجمة العالمية شاكيرا.

وذكر موقع “ديلي ميل” أن الوكالة قالت إن شاكيرا (40 عاما) كانت تعيش في إسبانيا بين عامي 2011 و2014 وكان يجب عليها دفع ضرائب دخل على أرباحها في جميع أنحاء العالم وليس فقط تلك التي حصلت عليها في إسبانيا.

وأضاف التقرير أنه سيتعيّن على رؤساء النيابة العامة تحديد ما إذا كانوا يتّفقون مع مصلحة الضرائب، وإذا كان الأمر كذلك، فإنهم سيبدأون بإجراءات قانونية رسمية.

وفي حال اتّفق المُدّعون الإسبان مع وكالة الضرائب، فربما يتمّ توجيه عقوبة الغرامة بملايين الدولارات ضد شاكيرا، وممكن ان يطالبوا بعقوبة السجن لها.

وقالت مصادر مقرّبة من شاكيرا التي تقيم حالياً في إنها كانت دائمة الوفاء بإلتزاماتها الضريبية وأنها على استعداد للالتزام بالعواقب المالية حيث إن كل ما في الأمر هو اختلافات بسيطة في “معايير التقييم”، لا ترتقي إلى اتهامات بالتهرب الضريبي.

اشارة الى انه في أواخر العام الماضي، اتُّهمت شاكيرا بنقل 30 مليون جنيه إسترليني من حقوقها الموسيقية إلى أحد البنوك في مالطا سرّاً.

b4d13429ba.jpg

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى