“أنا ربحان”.. هشام حداد عن طلبه للتحقيق: “هو فركة ديني.. واذا في سجن فليكن”

“أنا ربحان”.. هشام حداد عن طلبه للتحقيق: “هو فركة ديني.. واذا في سجن فليكن”
“أنا ربحان”.. هشام حداد عن طلبه للتحقيق: “هو فركة ديني.. واذا في سجن فليكن”

بعد أن طلب المدعي العام التمييزي سمير حمّود الادعاء على على خلفية تطرقه في حلقة من برنامج “” لولي العهد السعودي حيث نصحه فيها بعدم تناول الوجبات السريعة.

وبعد أن أحالت النائب العام الاستئنافي القاضية غادة عون الادعاء الى محكمة المطبوعات بجرم المادة 23 من القانون 104/77، رد هشام حداد عبر جرس سكوب ضمن برنامج “اقنعني” لراشيل كرم ولفت الى ان الدعوى تتعلق بثلاثة مواضيع: احمد الحريري، وسعد الحريري، علماً ان المقطع عن السعودية لا يتعرض لها بل هو تهكم على تنبؤات ميشال حايك.

ويعتقد حداد أن الحملة هي على قناة المؤسسة اللبنانية للإرسال بسبب خوضها معارك قضائية كثيرة. واعتبر هشام حداد ان كل هذا هو “فركة ديني” من شخص لم يعجبه ما قال إنما ذلك لن يغير علوّ السقف مؤكداً بأن الحلقة القادمة سيكون سقفها عال جداً.

ودعوى كهذه تخدم الرايتينغ والسقف هو هو للأنه لم يقترف أي خطأ. وقد شكك حداد بأن يكون الرئيس على علم بالدعوى او له اي علاقة بها. وتوجه حداد للقاضي سمير حمود بسؤال عن مضمون المقطع المقصود والذي استوجب استدعاء قضائي مُذكّراً بأنه انتقد كل الأطراف وايران ولم يستدعيه أحد معتبراً بأن حمود بحاجة للدفاع عن نفسه وليس هو.

وتابع حداد رده على طلب المدعي العام التمييزي مؤكداً أنه “اقسى من مارسيل غانم لأن طبيعة برنامجه تمكنّه من المهاجمة بقوة اكثر واذا كان ذلك سيستدعيه للنوم بالسجن، فليكن ذلك!” وختم حداد قائلاً: “ربحان ربحان”… وخلال البرنامج، تواصلت راشيل كرم مع أمين عام احمد الحريري مؤكداً لها بأن لا علاقة له بالدعوى لا من قريب ولا من بعيد وهو ليس على علم بأن هشام حداد قد تناوله ولا علم له بهذا الأمر او هذه الحلقة اطلاقاً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى