أخبار عاجلة

"مينا": لحظة التئام سورية

"مينا": لحظة التئام سورية
"مينا": لحظة التئام سورية
"مينا: محطات لقاء وعبور فنية" هو عنوان الملتقى الثقافي الذي ينطلق اليوم في ، ويستمر حتى 3 كانون الأول/ ديسمبر 2017 في عدة أماكن في بيروت، ويتضمن عروضاً مسرحية وسينمائية وموسيقية وتجهيزات فنية وحلقات نقاش، حيث يشارك في الملتقى أكثر من 30 فناناً ً أتوا من عشر بلدان، ليشكل "مينا" في نسخته الأولى التئاماً لشمل مثقفين سوريين من منافيَ مختلفة لتشكل بيروت نقطة التقاء عابرة لتجارب متعددة المسارات.

الملتقى تنظمه مؤسسة "اتجاهات- ثقافة مستقلة"، بمناسبة مرور خمسة أعوام على تأسيسها، حيث سيكون الافتتاح اليوم عند السادسة والنصف في "معهد غوته"، بإطلاق كتاب "أما بعد" الذي يضم شهادات من فنانين وفاعلين ثقافيين مستقلين عن واقع المثقف السوري والناشطين في المجال الإبداعي من مؤسسات وأفراد.

يوم الجمعة سيشهد عدة فعاليات من بينها، العرض الأول لعمل "قيد النظر" للفنانة رندا مداح في "دار النمر للثقافة والفنون"، يليه قراءات أدبية تحت عنوان "البحث عن مدننا في مدن ومناف أخرى"، يشارك فيها كل من جمال شحيد، جمانة الياسيري، جولان حاجي، رشا عمران، ضحى حسن، عدي الزعبي، عروة مقداد. ويختتم اليوم الأول مع عرض أدائي وتجهيز للفنانة هبة الأنصاري بعنوان "كتاب الرياضيات".

أما السبت، فيشهد نقاشاً مفتوحاً في "معهد غوته" بعنوان "عالم عربي دون فنانين"، يشارك فيه كل من بيسان الشريف وديفيد كولدينغ وليلى الحوراني ومنير الشعراني ويوناس أيبرت. وفي اليوم نفسه، تقام فعالية "لقاء مع فنان" في غاليري "فابريكا"، حيث يعرض فنانون مخطوطات لأعمال لم تنته بعد، من المشاركين إبراهيم رمضان وفضول عيسى ووائل قدلو ولينا العبد وميلاد أمين.

كما يقام العرض الثاني لفيلم "300 ميل" بحضور المخرج عروة مقداد، في "سينما متروبوليس"، إلى جانب عرض التجهيز البصري "عقد نكاح" للفنان رائد زينو في غاليري "فابريكا".

أما الاختتام، فسيكون بعرض خاص لفيلم "بيت النهرين" بحضور المخرجة مايا منير في "متحف سرسق".

يشار إلى أنه كان من المفترض أن يشارك عرض "عنوان مؤقت" للمخرج السوري وائل علي والكاتبة اللبنانية كريستيل خضر، لكن بسبب تعذر وصول أعضاء الفريق المشتت في أكثر من بلد، ستقوم خضر، مساء الأحد بقراءة مقتطفات من النص.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اليسا: هالأحد مصيري.. صار بدا ناس أوادم
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة