دبلوماسية إماراتية تدخل "غينيس".. بـ"لف الورق"

دبلوماسية إماراتية تدخل "غينيس".. بـ"لف الورق"
دبلوماسية إماراتية تدخل "غينيس".. بـ"لف الورق"

استضاف برنامج "صباح العربية" الأربعاء الدبلوماسية والفنانة الإماراتية آمنة الفرض، التي دخلت موسوعة غينيس مرتين، لتحقيقها أرقاما قياسية غير مسبوقة عالميا، في صناعة أكبر مجموعة دمى ورقية.

"الفنانة الفرض"، كانت قد دخلت الموسوعة العالمية للأرقام القياسية عام 2013، لنجاحها في تصنيع ألف و145دمية ثلاثية الأبعاد، وكلها مصنوعة من الورق، ثم عادت ودخلت الموسوعة مرة أخرى هذا العام 2017، بعدد ألف و540 دمية.

وفي حديثها لـ"صباح العربية"، روت "الفرض" قصتها مع فن "لف الورق"، وكيف تعلمته، قائلة إنها قبل عام 2004، كانت تهوى العبث بالورق وتشكيله، وفيما هي تبحث على شبكة الإنترنت، لشراء كتاب عن هواية تشكيل الورق، كشف لها محرك البحث عن كتب كثيرة، تتناول نفس الموضوع، فأقبلت عليها، وراحت تدرسها.

وأضافت أنها راحت تصنع الدمى ثلاثية الأبعاد، من الورق بأنواعه وألوانه، إلى أن فازت في مسابقات عالمية في أميركا وبريطانيا، بالمركز الأول.

واستطردت قائلة إنه بعد فوزها بالمركز الأول، لم يعد يحق لها دخول تلك المسابقات، ومن هنا فكرت في دخول موسوعة غينيس، وكان لديها 400 دمية، من صنعها، فأرادت التقدم، لكنها فوجئت بأن الحد الأدنى للتقدم للموسوعة، لا يقل عن ألف قطعة، ولابد أن تكون جميع القطع مختلفة، وليس بها تكرار.

وهكذا عكفت على صناعة المزيد من الدمى والأشكال، حتى اكتملت لديها ألف و145 دمية ثلاثية الأبعاد، وكلها مصنوعة من الورق، فتقدمت للموسوعة وفازت في 2013، وعاودت الكرة مؤخرا، وفازت برقم أكبر.

إلى ذلك، نوهت "الفرض"، إلى أن هذا الفن يسمونه "لف الورق"، وموطنه وإيطاليا، كاشفة أنها تحاول نشره في .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق فارس كرم لاليسا: الأغاني الحلوة مش غريبة عليكي
التالى هكذا ردت إليسا على اتهامها بالسرقة
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.