مهرجان "فيزا": التئام شتات الموسيقى

مهرجان "فيزا": التئام شتات الموسيقى
مهرجان "فيزا": التئام شتات الموسيقى
أعلن منظّمو مهرجان "فيزا للموسيقى" عن برنامج دورته الرابعة التي تنطلق في 22 من الشهر المقبل وتتواصل لثلاثة أيام، تحت شعار "موسيقى العالم"، حيث يكشف البرنامج محاولة منظّميه أن يكون المهرجان منصة بين موسيقى المشرق (المنطقة العربية وتركيا وإيران)، وبين الموسيقى الأفريقية، ويستكشف أيضاً صناعة الموسيقى وتنوّعها في هذه المنطقة الشاسعة.

تقدّم للمشاركة أكثر من ألف فرقة، تؤدّي أشكالاً مختلفة ما بين الروك والجاز وكناوة والراي، وقد جرى اختيار أربعين فقط من هذه القائمة الطويلة، حيث اختيرت معظم المشاركات من أفريقيا. من المغرب تشارك كل من الخنساء باطما وفريد غنّام وفيصل عزيزي، والفرقة الأمازيغية "إينوراز" وفرقة "صحراوي"، وفرقة "مقام" التي تقدم نفسها بوصفها مشروع "بوب" إلكتروني عالمي، إلى جانب فرقة "جذور الكناوة". أما من فتحضر فرقة "رينا راي"، ومن تونس "يما" ونور حركاتي وإيتما.

بينما يمثّل المشرق، المصري هشام خرما، و"المربع" من الأردن، وفرقة "وانتون بيشوب" من ، وفرج سليمان من فلسطين، و"كارد توركولار" من تركيا، ومن يحضر علي أصغر رحيمي وفرقة "روهافزا" ورباعي "عايدا وباباك".

أما المشاركات الأفريقية الأخرى، فتتمثل في فرق شابّة من غانا وزيمبابوي وناميبيا والسنيغال والغابون ومالي ومدغشقر.

يفتح المهرجان برنامجه أيضاً على دياسبورا الأصوات الأفريقية في ، حيث تشارك فرق من أصول أفريقية وعربية في إيطاليا وفرنسا وبلجيكا وهولندا وإسبانيا وألمانيا، وكذلك من ، كما تتيح التظاهرة المشاركة لفنانين وفرق من جزر الكاريبي والكريول.

بموازاة العروض الموسيقية، يقيم البرنامج لقاءات بين الموسيقيين والفنانين وندوات وجلسات نقاشية، حول واقع الموسيقى وتحدياتها في أفريقيا والعالم العربي وإيران وتركيا، إلى جانب عرض تجارب مهاجرة لم يتح لها الحديث عن نفسها من قبل.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق القضاء السوداني في صف التشكيليين
التالى ماسينيسا سليماني: الفرد مستسلماً للجميع

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة