أخبار عاجلة
وفاة رجل بعدما سقط عليه تابوت والدته! -
مُسن يخرج حياً بعد دفنه لثلاثة أيام! -
الصين تطرح أول جهاز لعلاج السرطان! -
توقيف سارق سيارة في بر الياس -
أنقرة: مقتل 26 بضربات جوية على مناطق تركية وعراقية -
هكذا تحمي طفلك من الغثيان أثناء السفر بالسيارة -
أمّ تبيع طفلتها مقابل المخدرات! -
طعن شقيقته في قلبها.. بسبب خطوبة! -
حنكش: مشاركتنا في الحكومة اللبنانية رهن توازنها -

اليوم العالمي للغة الأم.. التعدد والتنمية المستدامة

اليوم العالمي للغة الأم.. التعدد والتنمية المستدامة
اليوم العالمي للغة الأم.. التعدد والتنمية المستدامة

تحتفل منظمة الثقافة والتربية والعلوم (يونسكو) اليوم الأربعاء بـ"اليوم العالمي للغة الأم" تحت شعار "أهمية التنوع والتعدد اللغويين من أجل التنمية المستدامة".

ويُحتفل بهذا اليوم في الـ21 من فبراير/شباط من كل سنة من أجل تعزيز التعدد اللغوي والثقافي، وذلك منذ العام 2000.

وسيقام الاحتفال في مقر اليونسكو، حيث سيتم تنظيم أنشطة مختلفة تهدف إلى تعزيز تعليم اللغة الأم والتعليم المتعدد اللغات.

وتقول اليونسكو إنه "لجعل التنمية المستدامة واقعا معاشا لا بد أن يتاح للراغبين في التعلم إمكانية الوصول إلى المعرفة بلغاتهم الأصلية وباللغات الأخرى".

وتضيف المنظمة الأممية أن اكتساب المهارات الأساسية لا يكون إلا من خلال إتقان اللغة الأولى أو اللغة الأم.

وتؤكد أن اللغات المحلية وتحديدا لغات الأقليات والشعوب الأصلية تضطلع بدور مهم في تعزيز المستقبل المستدام من خلال نقلها الثقافات والقيم والمعارف التقليدية، وأن "اللغات هي الأدوات الأقوى التي تحفظ وتطور تراثنا الملموس وغير الملموس".

وتشير معطيات إلى أن التحركات الرامية لتعزيز نشر الألسن الأم لن تساعد على تشجيع التعدد اللغوي فحسب، بل ستشجع على تطوير وعي أكمل للتقاليد اللغوية والثقافية في كافة أنحاء العالم، كما ستلهم على تحقيق التضامن المبني على التفاهم والتسامح والحوار.

وتتعرض اللغات إلى تهديد متزايد أو إلى الاندثار كليا جراء العولمة، إذ إن ما لا يقل عن 43% من اللغات المحكية حاليا في العالم والبالغ عددها سبعة آلاف لغة معرضة للاندثار. كما أن اللغات التي تعطى لها أهمية فعلية في نظام التعليم والمجال العام لا يزيد عددها عن بضع مئات، ويقل المستخدم منها في العالم الرقمي عن مئة لغة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مرام البلوشي:هذا سبب قلة متابعيني..ولهذا تأتيني الشتائم
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما هو المسلسل الرمضاني المفضل لديكم؟

الإستفتاءات السابقة