تشارليز ثيرون ستغادر اميركا بسبب العنصرية!

كشفت النجمة العالمية تشارليز ثيرون عن مخاوفها من العنصرية في اميركا وما يمكن أن تتسبب به وقد يؤدي في النهاية إلى مغادرتها البلاد حرصا على حياة أطفالها المتبنين من ذوي البشرة السمراء.

وخلال مقابلتها مع مجلة Elle، قالت ثيرون: “لا أعرف كيف أصف العام الماضي في ظل إدارتنا الجديدة، ولكن العنصرية أكثر انتشار وتواجد مما قد يعتقد الكثيرون، لا يمكننا إنكار ذلك بعد الآن لابد أن نتحدث بوضوح حول هذا الشأن”.

وتبنت ثيرون طفلين هما جاكسون ويبلغ من العمر 6 أعوام وأوجست ويبلغ من العمر عامين، حيث أعربت عن قلقها فيما يخص سلامتهما وقالت: “هناك أماكن في هذا البلد، إذا تم قبولي في وظيفة فلن آخذها، ببساطة لأن هناك أجزاء في لا استطيع الذهاب إليها وهذا أمر مثير للقلق حقا”.

وأضافت: تمر الكثير من الأوقات التي أنظر فيها إلى طفلي وأقول إذا استمر هذا الأمر فقد اضطر إلى مغادرة أميركا لأن آخر شيء أريده هو أن يشعرا بعدم الأمان”.

وأكدت ثيرون أنه من الصعب إجراء محادثات مع طفليها في هذا الشأن، ولكنها ستجريها عما قريب.

وشددت تشارليز على أنها تريد أن يفخر طفليها بتراثهما وخلفيتهما قائلة: “أريدهما أن يعرفا من هم وأريدهما أن يكونا فخورين بما هما عليه، بناء الثقة في الوقت الحالي هو القسم الذي أدليت به لنفسي عندما أحضرتهما إلى المنزل”.

Charlize Theron Family

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى عودة مهرجان السينما العربية بعد غياب 12 عاماً
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.