أخبار عاجلة
ببغاء يتبادل أطراف الحديث مع مساعد ذكي (فيديو) -
ألمانيا تحظر بيع ساعات الأطفال الذكية -
متحف ابن خلدون.. قرار برسم التنفيذ -
انتهاء مهلة تنحي موغابي واستعدادات لعزله -
هل تنوي السفر لمنتجع جبلي؟.. احذر هذه الأعراض -
سلسلة لقاءات لإبراهيم في مقر المديرية -

"أرض" خافيير ماسكارو.. جنازة عابرة للزمن

"أرض" خافيير ماسكارو.. جنازة عابرة للزمن
"أرض" خافيير ماسكارو.. جنازة عابرة للزمن

لينكات لإختصار الروابط

في معرضه "الأرض وبعدها كلّ شيء" الذي يُفتتح الأربعاء المقبل في "المتحف الوطني الأردني" في عمّان، يقدّم 12 عملاً نحتياً بأحجام مختلفة مشغولة من الحديد والألمنيوم والخزف والزجاج والورق، إضافة إلى عدد من رسوماته التي تُعرض ضمن جولة تنطلق من عمّان وتحطّ في مدن عربية وأوروبية خلال العامين المقبلين.

يقدّم المعرض الذي يتواصل حتى السادس من الشهر المقبل، مختارات توضّح مراحل مختلفة من تجربته، التي ابتدأها بقوارب كانت تُستخدم في الجنائز عند الفراعنة، ويبدو أن رحلتها ووظيفتها لم تتوقّف، بحسب الفنان الذي أعاد استعمالها للتعبير عن النازحين والهاربين من الحروب والفقر والحرمان في بلدان متوسطية ولاتينية، كما تناول في أعماله ثيمات أخرى تتصل بالانتماء والهوية ومواجهة الذات والآخر، وبالحب الذي بات يشكّل مصدر أذى لكثيرين في عالم اليوم.

تدوّن الباحثة الإسبانية كارمِن فِرنانديث أورتيث في كتيّب المعرض: "يصنع ماسكارو الرؤوس والأجسام البشرية والحيوانية، وعند ولادتها تكون منفردة ولكنه يتركها لتنمو مجتمعة، فيضعها في قوارب لتبدأ رحلات عفوية وتخوض تجارب حيوية تأخذها إلى آفاق جديدة. إنها قصص سُردت بشفافية فن الصور الظلية (السيلويت)، بجمال المواد المستخدمة وتمازجها، حيث السيراميك مع الحديد، والمعادن مع العجينة الورقية".

يُذكر أن ماسكارو وُلد في باريس، وحصل على درجة البكالوريوس في الفنون الجميلة من "جامعة "، وهو يقيم بين مدريد والمكسيك. أقام عدداّ من المعارض الشخصية في إيطاليا وبريطانيا وفرنسا والأرجنتين والولايات المتحدة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حسين مجدوبي.. وصايا لعابري مضيق الهجرة

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة