أخبار عاجلة
انتهاء مهلة تنحي موغابي واستعدادات لعزله -
هل تنوي السفر لمنتجع جبلي؟.. احذر هذه الأعراض -
سلسلة لقاءات لإبراهيم في مقر المديرية -
"ميريت": زمن المداهمات مستمر -
لماذا يجب أن تتناول هذا الزيت يومياً على معدة خاوية؟ -

تمّام عزّام: "المتحف السوري" في بافوس

تمّام عزّام: "المتحف السوري" في بافوس
تمّام عزّام: "المتحف السوري" في بافوس

لينكات لإختصار الروابط

المعرض جماعي ويلتئم فيه فنانون من بلاد مختلفة تعرف أعمالهم أشكال العنف الجمعي الذي عاشته بلادهم.

قيّمة المعرض والمنسقة هي الأكاديمية المتخصصة في تاريخ الفن إنغيه بيكر، والتي أرادت من خلاله أن يأخذ المتلقّي في الاعتبار كيف يستخدم الفنان صيغاً مختلفة وطرقاً ينظر من خلالها إلى العنف بهدف صياغة زوايا جديدة للرؤية والتفكير في مواضيع على درجة بالغة من التعقيد والصعوبة.

تعتبر بيكر في بيانها عن المعرض أن التدمير يدفع الفن إلى ابتكار كويكبات جديدة، بتعبيرها، وبالتالي يطلق طريقة تفكير جديدة، من خلالها يطوّر الفنانون المشاركون في المعرض أعمالهم.

عزّام الفنان الرقمي قدّم الكثير من الأعمال التشكيلية في سلسلته "المتحف السوري"، والتي جاءت ضمن معرض ضخم أقيم في دبي عام 2012، وضمّ خمسين عملاً فنّياً في ثلاث مجموعات: "الانتفاضة السورية" و"أماكن في " و"المتحف السوري"، وفي السنة التي تليها أقام معرض "أنا السوري" وكان موضوعه الأساسي واللاجئين والأبنية والبيوت التي يتمنى الفنان لو أنها تطير بمجموعة من البلالين وتنجو.

في هذ المجموعات استخدم عزام المخيلة الصورية لفنانين عالميين مثل غوغان وكليمت ودافنشي ليدمجها في أمكنة ممزقة في سورية.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حسين مجدوبي.. وصايا لعابري مضيق الهجرة

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة