أخبار عاجلة
سيارة مشبوهة تربك الأمن قرب البيت الأبيض -
ساندويش شاورما يسبب بطلاق زوجين -
رونالدو ينضمّ لقائمة الغائبين عن ريال مدريد! -

جورج نصر.. استعادة سينما أطفأتها الحرب

جورج نصر.. استعادة سينما أطفأتها الحرب
جورج نصر.. استعادة سينما أطفأتها الحرب

يبدو أن المبالغة في التكريم وإعادة الاعتبار للروّاد تنبع من قسوة الواقع الذي قاد معظم المشتغلين في السينما إلى الهجرة بسبب ظروف الحرب الأهلية (1975 – 1990) ولم يكتب لأغلب هؤلاء النجاحات في الخارج، أو إلى التوجّه إلى العمل في الإعلانات أو قطاعات لا صلة لها بالفن السابع، كما حصل مع نصر الذي أخرج أفلاماً غير ذات أهمية فنياً عن جيش بلاده.

أما القلة القليلة التي أصرّت على البقاء في والعمل السينمائي، فإنهم إنتاجهم انحصر في الأعمال التسجيلية والوثائقية، ولم يتمكن كلّ واحد منهم من إنجاز أعمال روائية تتجاوز أصابع اليد الواحدة، كما في تجارب مارون بغدادي وجان شمعون وآخرين.

كان هاجس نصر الأساسي تقديم سينما بمواضيع ومفردات لبنانية تعكس قضايا المجتمع وأهمها الحرب والهجرة وتحوّلات المدينة، وفي فيلمه "إلى أين" يروي عودة أحد المهاجرين إلى لبنان بعد غياب طال عشرين عاماً، ليكتشف أنه سيواجه غربة أخرى تترك تأثيراتها عليه خاصة في علاقته مع أسرته وأصدقائه.

وقد جرى ترميم الفيلم بمبادرة من شركة "أبوت برودكشنز"، و"مؤسسة سينما لبنان"، و"نادي لكل الناس"، وعُرِضَت النسخة المرممة لأولّ مرة ضمن تظاهرة "كلاسيكيات كان" في دورته السابقة، بعد 60 عاماً على مشاركة الفيلم ذاته في المهرجان.

وفي فيلم "نصر" يتتبع المخرجان مسعد وواكد، مسيرة نصر والمواجهات التي خاضها في سبيل ترسيخ صناعة الفيلم في ، والتي لم تفض إلى نتيجة، مع إبراز قصّة حياته وقصّة ولادة وتطوّر .

يُذكر أن نصر المولود في والذي درس الهندسة المعمارية في "جامعة شيكاغو" الأميركية، لم يخرج سوى ثلاثة أفلام؛ "إلى أين"، و"الغريب الصغير"، و"المطلوب رقم 1"، وقد عمل مدرساً لمادة السينما وتقنيات كتابة السيناريو في "الأكاديمية الجميلة للفنون الجميلة" (ALBA)، و"جامعة البلمند" اللبنانيتيْن.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بالفيديو… إليسا تفقد الوعي على المسرح

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة