أخبار عاجلة
رغبات لا تُغيِّر معادلات! -
إنتخابات أو .. لا إنتخابات..؟ -
من بيروت الى عفرين! -
أهمية التعاون النفطي السعودي - الروسي -
قوى سياسية تنتظر الخيارات الخارجية -
فخّ عفرين وفرحة إسرائيل -

"سيف غباش- بانيبال" إلى "كتاب الأمان"

حاز المترجم روببن موغر جائزة "سيف غباش - بانيبال" التي تمنح عن ترجمة الأدب العربي إلى الإنكليزية، وذلك عن ترجمته لرواية "كتاب الأمان" للكاتب المصري ياسر عبد الحافظ والتي صدرت عن دار "التنوير" عام 2013.

وكانت لجنة التحكيم في بيان لها قد وصفت ترجمة موغر الصادرة عن "هوبو فكشن" بأنها التقطت "بشكل جميل المزاج والإيقاعات والتفاصيل الدقيقة في اللغة العربية الأصلية، وأدخلتنا بلا هوادة وبحب إلى عالم المؤامراتية والصراع والعنف الذي ترسمه. يجعلنا موغر نصدق أن هذا العالم عالمنا".

وتابع بيان اللجنة إن ترجمة موغر تجعلنا "نكترث لأمر الشخصيات وإشكالياتها، ونحترس من الوشاة الذين سيكشفون أسرارها، ولا نستطيع الانتظار حتى نعرف مصائرها".

ووصف البيان موغر بأنه "اسم جديد نسبياً في مجال الترجمة من العربية إلى الإنكليزية وسنشعر بقوة موهبته في السنوات المقبلة. وسيكون لعمله تأثير كبير على الكيفية التي يتم بها تلقي الأدب العربي في الترجمة الإنكليزية".

كما وصفت اللجنة الرواية بأنها مغامرة في فعل الكتابة نفسه، حيث الشخصيات تتحرك في القاهرة المضطربة وقد غاب عنها الأمن والطمأنينة ولكنها تظل مدينة مليئة بالحيوية والطاقة والفضول الذي لا حد له.

تتكون لجنة التحكيم من أربعة أعضاء يرأسها الأكاديمي ألاستير نيفن، وتضم المؤلف والمحرر بيتر كالو، وأستاذ اللغة العربية والأدب المقارن ون-تشين أويانغ، والشاعر والصحافي سلام سرحان.

سبق للمترجم أن نقل إلى الإنكليزية عدة روايات عربية إلى الإنكليزية من بينها: "كل المعارك" لمعن أبو طالب، و"عطارد" لمحمد ربيع، و"التماسيح" ليوسف رخا.

وياسر عبد الحافظ (1969) روائي وصحافي مصري صدر له عملين؛ "بمناسبة الحياة" (2005) ثم "كتاب الأمان" وهو عمل حاز على جائزة ساويرس للرواية عقب صدوره، ويدور حول كتاب ألفه شخص يدعى مصطفى اسماعيل، والشخصية الأساسية هي خالد مأمون الذي يعمل مدوناً للتحقيقات مع المعتقلين في قصر الاعترافات. الرواية موضوعها القاهرة والحياة فيها بعد 2011.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بالفيديو… إليسا تفقد الوعي على المسرح

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة