متحف الحياة الشعبية نافذة على حياة الأردنيين

متحف الحياة الشعبية نافذة على حياة الأردنيين
متحف الحياة الشعبية نافذة على حياة الأردنيين

يحتضن المدرج الروماني وسط العاصمة الأردنية عمان متحف الحياة الشعبية، أحد أهم المتاحف الشعبية في البلاد. ويحتوي المتحف على معروضات تمثل الحياة الأردنية وتنوع ثقافتها.

ويستهدف المتحف جمع كل التراث الشعبي الأردني من أجل عرضه أمام الأجيال الصاعدة والزوار للتعرف على الحياة الشعبية الأردنية وقيمتها وبساطتها. ويمثل المتحف الفترة الممتدة بين بداية القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين.

وينقسم المتحف الذي افتتح عام 1975 إلى ثلاثة أجزاء هي: القبو والقاعة الوسطى والقاعة العليا. ويمكن لزائر القبو أن يشاهد بيت الشعر المصنوع من وبر الجمال، كما يرى كيف تحلب المرأة الأردنية الأغنام، والطريقة التقليدية لعجن الخبز، وإعداد وجبة المنسف المشهورة في .

ويضم الجزء الثاني للمتحف غرفة الريف، وفيها الأدوات التي كان يستعملها الأردني في الفترة المذكورة مثل أدوات الحصاد والأدوات الفخارية المختلفة، فضلا عن إبراز بعض الأعمال التي تقوم بها النساء مثل التطريز.

أما الجزء الآخر في المتحف فهو غرفة المدينة، ويحتوي على أثاث وملابس تميز الوسط الحضري عن البادية. ومن الأشياء المعروضة في المتحف تماثيل تجسد صناعة البُسط، كما تُعرض مجموعة من الأسلحة التي تعود لفترة الدولة العثمانية، فضلا عن أدوات موسيقية وأدوات لإعداد القهوة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بالفيديو… إليسا تفقد الوعي على المسرح

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة