"شللي يصير؟".. توثيق مسرحي لحصار قطر

"شللي يصير؟".. توثيق مسرحي لحصار قطر
"شللي يصير؟".. توثيق مسرحي لحصار قطر

سلطت مسرحية "شللي يصير؟" المعروضة حاليا على مسرح الوطني الضوء على الأزمة الخليجية، وتنقل الهواجس التي يفكر فيها المواطن القطري بعد تخطي الصدمة الأولى للحصار، والأسئلة التي تلح عليه بشأن المستقبل وعلاقته بإخوته في دول مجلس التعاون الخليجي.

وتقدم المسرحية موضوع حصار قطر بلغة مسرحية ساخرة دون أغلفة السياسة وعبث السياسيين، وقال الفنان غانم السليطي -الذي شارك في المسرحية- إن المسرح فن إنساني يشكل متعة للفنان لا يجدها في اليوتيوب أو السينما او التلفزيون، لأنها آلات جامدة، وعلى الفنان أن يتخيل رد فعل الجمهور، وذلك بخلاف ما يقع في المسرح.

واقتبست مسرحية "شللي يصير؟" من مسلسل أنتج مع بداية أزمة الحصار المفروض على قطر يوم 5 يونيو/حزيران 2017، وأضيفت إلى المسلسل مجموعة من اللوحات.

وتقول الممثلة مايا زهر الدين -التي شاركت في المسرحية- إن هذا العمل الفني لا يتحدث عن الواقع، ولكنها  قصة تعبيرية فنية تحكي الواقع بشكل يسجل تاريخيا لكل شخص يرغب في الاطلاع ودراسة ما يجري في دولة قطر، ويتم ذلك عن طريق النص والحوار والاستعراضات وتفاعل الممثلين والإضاءة والديكور.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بالفيديو… إليسا تفقد الوعي على المسرح

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة