ابنة وودي آلن تُجدد اتهامها له بالتحرش وتكشف التفاصيل

ابنة وودي آلن تُجدد اتهامها له بالتحرش وتكشف التفاصيل
ابنة وودي آلن تُجدد اتهامها له بالتحرش وتكشف التفاصيل

روت ابنة المخرج السينمائي الشهير وودي ألن (82 عاماً) بالتبنّي، ديلان فارو (32 عاماً)، كيف تحرّش بها والدها اكثر من مرة جنسياً في طفولتها.

وقالت انه كان يتمّ إسكاتها عندما تحاول التحدث عن التحرش بها عندما كانت في السابعة من عمرها، لكنها تستفيد اليوم من الموجة العالمية التي تكشف عن عمليات التحرّش، لتعود وتذكّر بقصتها.

واشارت فارو الى أنّ آلن أخذها، في المرة الأولى، إلى قبو في البيت الصيفي في كونيتيكت وطلب منها النوم على بطنها واللعب بقطار أخيها، ثمّ قام بالتحرّش بها جنسياً في آب 1992، وأكدت أنه بعد هذه الحادثة حصلت عمليات تحرش بشكل مستمر وقالت: “كان يلمسني دائماً، ويطلب مني أن أنام إلى جانبه، وفي كل مرة كان يرتدي فيها ملابسه الداخلية فقط”.

واضافت باكية: “لقد أحببت أبي واحترمته، لقد كان يجسد نموذج البطل بالنسبة لي… هذا بالطبع لا يقلل من وطأة ما فعله بل يجعل الخيانة والأذى أشد إيلاماً”.

وعندما عُرض عليها مقطع مسجّل عام 1992 ضمن برنامج “60 دقيقة” نفى فيه آلن هذه الاتهامات، قالت: “إنه يكذب، ومضى وقت طويل على كذبه… من الصعب عليّ رؤيته أو سماع صوته”.

اشارة الى ان القضية تعود إلى العام 1992 خلال معركة الحضانة بين ميا فارو ووودي آلن، وزعم آلن حينها أن ميا دفعت ابنتها إلى الكذب بعدما اكتشفت علاقته الغرامية بابنتهما المتبناة سون يي بريفين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بالفيديو… إليسا تفقد الوعي على المسرح

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة