تراجع طفيف في مستويات اليورو لليوم الثاني والتركيز على اجتماع الفدرالي

تراجع طفيف في مستويات اليورو لليوم الثاني والتركيز على اجتماع الفدرالي
تراجع طفيف في مستويات اليورو لليوم الثاني والتركيز على اجتماع الفدرالي

انخفض اليورو خلال تداولات الجلسة الأسيوية بشكل محدود بعد أن تراجعت مستوياته يوم أمس بفعل المكاسب التي سجلها الدولار مقابل سلة من العملات الرئيسية، وذلك قبل اجتماع البنك الاحتياطي الفدرالي الذي يعد محط انظار المستثمرين هذا الأسبوع.

 

تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد خلال الأسبوع الماضي برغبته في دولار قوي وأن العملة الفدرالية ستستمر في الارتفاع ساعد الدولار على التوقف عن الهبوط مع بداية الأسبوع والعمل على تكوين قاعدة لبدء التصحيح الإيجابي.

 

التركيز حالياً ينصب على اجتماع البنك الاحتياطي الفدرالي لمعرفة توجهات رئيسه الجديد جيرومي بويل وتوقعات التضخم القادمة وأثرها على سياسة الرفع التدريجي في أسعار الفائدة.

 

وبالنسبة لليورو فقد أشار البنك المركزي الأوروبي على لسان رئيسه ماريو دراغي خلال اجتماع البنك الأخير أن الاضطراب في أسعار الصرف يمثل عدم يقين بالنسبة للبنك لمستويات التضخم، فيما يعني أن المستويات المرتفعة الحالية لليورو لا تجد ترحاب من قبل صانعي السياسات النقدية.

يتداول زوج اليورو مقابل الدولار حالياً عند المستوى 1.2371 وذلك بعد أن سجل أعلى مستوى عند 1.2388 وأدنى مستوى عند 1.2360 وكان قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 1.2381.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى