دليل مواقع الفيصل

مجوهرات ديان

Fast Link

بالتفاصيل: زحمة في محطات الوقود في سوريا.. والسبب إيران!

بالتفاصيل: زحمة في محطات الوقود في سوريا.. والسبب إيران!
بالتفاصيل: زحمة في محطات الوقود في سوريا.. والسبب إيران!
كشفت وكالة "بلومبرغ" الأميركية أن العقوبات الأميركية الصارمة على كان لها وقع اقتصادي كبير في ، وذلك نظراً إلى التحالف القائم بين طهران ودمشق.

وبحسب ما نقل المصدر، فإن سائقي السيارات في العاصمة دمشق باتوا يضطرون إلى الاصطفاف في طوابير من عدة كيلومترات حتى يحصلوا على كميات محدودة من الوقود بعدما انتهى تسليم النفط الإيراني إلى البلد الذي يعاني جراء الحرب المندلعة منذ العام 2011.


وفي تقريرها، لفتت الوكالة إلى أنّ إيران حرصت على تعزيز نفوذها الاقتصادي في سوريا من خلال اتفاقيات وقروض بمليارات الدولارات.

وتستهلك سوريا ما يقارب 100 ألف برميل من النفط في اليوم الواحد، لكنها لا تنتج سوى 24 ألف برميل، وهذا يعني أن البلاد لا تستطيع أن تؤمن سوى الربع من الاحتياجات، وفقاً لما أوردته الوكالة.

وكانت سوريا تعتمد على إيران التي دأبت على تصدير كمية من النفط تتراوح بين مليونين وثلاثة ملايين برميل بشكل شهري، لكن سوريا لم تتوصل بأي شحنة من النفط الإيراني منذ تشرين الأول الماضي، وذلك بسبب عقوبات واشنطن، وفق رئيس الشركة الحكومية المسؤولة عن توزيع الوقود في سوريا، مصطفى حمورية.

ويرى حمورية أن الحرب الاقتصادية التي تجري ضد سوريا "كبيرة"، بحسب وصفه.

وفي تشرين الثاني الماضي، فرضت الخزينة الأميركية عقوبات على شبكة عالمية يلجأ إليها النظام الإيراني، حتى يقوم بتصدير ملايين البراميل من النفط إلى سوريا، في إطار تعاون مع ، على حدّ ما كشفت الوكالة.

وتقول إن الهدف من العقوبات هو الحد من النفوذ الإيراني في الشرق الأوسط.

وفي ظل هذا النقص الحاد للوقود، أصدرت قرارا يمنع أن تتزود بأكثر من عشرين لترا خلال 48 ساعة.

وأوضح حمورية أن الحكومة السورية ما زال لديها مخزون من النفط لكنه محدود، مشيراً إلى أن السلطات بصدد توقيع اتفاقيات لأجل توفير واردات نفطية.

وتتقاسم سوريا حدودا برية مع ، وهو ثاني مصدر نفط في منظمة "أوبك"، لكن لم يتضح بعد ما إذا كانت بغداد ستتحدى العقوبات الأميركية المفروضة على سوريا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق خبر محزن للمسافرين.. أسعار تذاكر الطيران سترتفع هذا الصيف
التالى إحذروا "العروضات" على المواد الغذائية

هل مكافحة الفساد في المرحلة الراهنة جدية؟

الإستفتاءات السابقة

لينكات سيو