التداولات العرضية تؤثر على تداولات اليورو بالرغم من محاولاته للارتفاع

التداولات العرضية تؤثر على تداولات اليورو بالرغم من محاولاته للارتفاع
التداولات العرضية تؤثر على تداولات اليورو بالرغم من محاولاته للارتفاع

تداول اليورو على ارتفاع خلال تداولات اليوم الأربعاء وذلك لليوم الثاني ولكن يبقى التذبذب هو المسيطر على تحركات العملة الأوروبية الموحدة في مواجهة الدولار في ظل انتظار الأسواق لاجتماع البنك الفدرالي وتقرير الوظائف الأمريكي.

 

اليوم تنتظر منطقة اليورو بيانات عن مؤشر أسعار المستهلكين السنوي عن شهر يناير / كانون الثاني مع توقعات بارتفاع بنسبة 1.3 % بأقل من القراءة السابقة بنسبة 1.4 %. يأتي هذا بعد ان سجل اقتصاد منطقة اليورو نمو بنسبة 0.6 % خلال الربع الرابع من العام الماضي.

 

التركيز حالياً ينصب على اجتماع البنك الاحتياطي الفدرالي لمعرفة توجهات رئيسه الجديد جيرومي بأول وتوقعات التضخم القادمة وأثرها على سياسة الرفع التدريجي في أسعار الفائدة.

 

هذا ويستمر التذبذب في أسواق العملات منذ توقف الدولار الأمريكي عن عمليات الهبوط الحادة التي انهاها الأسبوع الماضي، ولكنه يدخل في تحركات عرضية تحد من قدرة اليورو على الاستمرار في الارتفاع.

يتداول زوج اليورو مقابل الدولار حالياً عند المستوى 1.2425 وذلك بعد أن سجل أعلى مستوى عند 1.2429 وأدنى مستوى عند 1.2396 وكان قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 1.2402.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى