واشنطن تستعد لإيقاف الاستثناءات من عقوباتها على النفط الإيراني

واشنطن تستعد لإيقاف الاستثناءات من عقوباتها على النفط الإيراني
واشنطن تستعد لإيقاف الاستثناءات من عقوباتها على النفط الإيراني

تستعد الأميركية اليوم الاثنين للإعلان عن ضرورة إنهاء كل مستوردي النفط الإيراني وارداتهم بعد فترة وجيزة وإلا تعرضوا لعقوبات أميركية، بحسب ما تقرير نشرته صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية يوم أمس الأحد.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين اثنين بوزارة الخارجية الأميركية، أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو سيعلن "أنه اعتبارا من الثاني من أيار لن تمنح وزارة الخارجية بعد ذلك استثناءات من العقوبات لأي دولة تستورد حاليا النفط الخام الإيراني أو مشتقاته".


ويأتي هذا الخبر بعدما أعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات في تشرين الثاني الماضي على صادرات النفط الإيرانية، بعد انسحاب دونالد بصورة أحادية من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين وست دول كبرى.

وتقول واشنطن إنها تضغط على "لتقليص برنامجها النووي والصاروخي والكف عن دعم متطرفين في الشرق الأوسط".

يُذكر أنّه بعد إعادة فرض عقوباتها على طهران، منحت واشنطن استثناءات لثماني دول لمدة 6 أشهر يمكنها خلالها شراء النفط الإيراني دون أن تتعرض لعقوبات أميركية، وهي تشمل الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان وتركيا وإيطاليا واليونان.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى