الدولار الأمريكي يواصل الهبوط قبيل بيانات الوظائف الخاصة وقرارات الاحتياطي الاتحادي

الدولار الأمريكي يواصل الهبوط قبيل بيانات الوظائف الخاصة وقرارات الاحتياطي الاتحادي
الدولار الأمريكي يواصل الهبوط قبيل بيانات الوظائف الخاصة وقرارات الاحتياطي الاتحادي

تراجع الدولار الأمريكي بالسوق الأوروبية يوم الأربعاء مقابل سلة من العملات العالمية ، ليواصل الهبوط لليوم الثاني على التوالي،مقتربا من ملامسة أدني مستوى فى ثلاث سنوات ،على وشك تكبد ثالث خسارة شهرية على التوالي،يأتي هذا قبيل صدور بيانات الوظائف بالقطاع الخاص فى خلال الشهر الجاري ،بالإضافة إلى صدور قرارات مجلس الاحتياطي الاتحادي فى ختام أولى اجتماعاته خلال 2018.

 

تراجع مؤشر الدولار بنسبة 0.4% حتى الساعة 12:55بتوقيت جرينتش ،ليتداول عند مستوي 88.73 نقطة ،ومستوي افتتاح تعاملات اليوم عند 88.98 نقطة،وسجل الأعلى عند 89.07 نقطة و الأدنى عند 88.63نقطة. 

 

أنهي المؤشر تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.2% ،فى ثاني خسارة خلال ثلاثة أيام،مع نشاط عمليات بيع العملة الأمريكية مجددا مقابل سلة من العملات،خاصة مقابل العملات ذات العائد المنخفض اليورو والين الياباني.

 

وفقد المؤشر نسبة 3.5% على مدار شهر كانون الثاني/يناير ،على وشك تكبد ثالث خسارة شهرية على التوالي،وبأكبر خسارة شهرية منذ آذار/مارس 2016 ،بفعل تواصل عمليات البيع المفتوحة للعملة الأمريكية،وسط تراجع احتمالات تسريع وتيرة تشديد السياسة النقدية الأمريكية،فى مقابل ارتفاع احتمالات قيام البنوك المركزية فى أوروبا واليابان بتطبيع السياسة النقدية فى وقت لاحق من هذا العام.

 

هبوط الدولار الأمريكي يأتي وسط تجاهل المستثمرين لخطاب الرئيس دونالد أمام الكونغرس،والذي حث خلاله الجمهوريين والديمقراطيين المنقسمين بشدة بالعمل الجاد و الاتحاد القوي من أجل التوصل إلى حلول جذرية بشأن الهجرة و البنية التحتية فى البلاد.

 

يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم عديد البيانات الاقتصادية الهامة من الولايات المتحدة ،خاصة بيانات الوظائف الجديدة بالقطاع الخاص خلال كانون الثاني/يناير ،وبيانات أخري عن قطاعي الصناعة والإسكان.

 

تصدر بحلول الساعة 13:15 جرينتش وظائف القطاع الخاص المتوقع 186 ألف خلال كانون الثاني / يناير من 250 ألف فى كانون الأول / ديسمبر.

 

ويصدر مؤشر شيكاغو الصناعي تشير التوقعات إلى مستوي 64.2 نقطة خلال كانون الثاني/يناير من 67.6 نقطة فى كانون الأول/ديسمبر وعن قطاع الإسكان تصدر مبيعات المنازل المعلقة المتوقع ارتفاع بنسبة 0.5% فى كانون الأول/ديسمبر، وسجلت المبيعات ارتفاعا بنسبة 0.2% فى تشرين الثاني/نوفمبر.

 

تختتم اليوم لجنة السياسات النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي أولى اجتماعاتها خلال 2018 على أن يصدر قرار الفائدة وبيان السياسة النقدية بحلول الساعة 19:00 بتوقيت جرينتش ،ويعتبر هذا الاجتماع هو الأخير تحت قيادة جانيت يلين قبل أن تسلم رئاسة المجلس إلى جيروم بول الرئيس الجديد.

 

التوقعات تشير إلى الإبقاء على أسعار الفائدة ثابتة دون تغيير عند نطاق1.5% ،ويركز المستثمرين على بيان السياسة النقدية بحثا عن أدلة جديدة حول مسار تشديد السياسة وتنفيذ كامل دورة رفع أسعار الفائدة لثلاث مرات جديدة هذا العام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى