شركة ' DJI ' ضحية الحرب التجارية بين أميركا والصين

شركة ' DJI ' ضحية الحرب التجارية بين أميركا والصين
شركة ' DJI ' ضحية الحرب التجارية بين أميركا والصين
يتوقع أن تتمخض الحرب التجارية التي اندلعت بين والصين، عن مشاكل تطال شركة صينية كبيرة متخصصة في صنع الدرونات " DJI ".

وأفادت شركة "سي إن إن" الأميركية نقلا عن تقرير صادر عن وزارة الداخلية الأميركية بأن الدرونات الصينية الصنع، لديها إمكانات تقنية لإرسال معلومات شخصية عن صاحب الدرون إلى الشركة المصنعة. أما الأخيرة فبإمكانها إطلاع السلطات الصينية على تلك المعلومات.


ولم يذكر التقرير اسم تلك الشركة الصينية. لكن الخبراء يقولون إن المقصود بالأمر هو شركة " DJI " التي احتلت 80% من سوق الدرونات في الولايات المتحدة وكندا وخاصة تلك التي تستخدم لنقل البضائع.

أما فيما يتعلق بشركة " DJI " فإن نشاطها سيكون مهددا، لارتباطها التام بالسوقين الأميركية والكندية، خلافا لشركة "هواوي" الصينية التي تطرح منتجاتها في العالم بأسره.

اتهمت السلطات الأميركية تلك الشركة بتجسس أجهزتها على أصحاب الدرونات، كما اتهمت في وقت سابق شركة "هواوي" الصينية المصنعة للهواتف الذكية.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ضربت بعرض الحائط جميع النظريات الاقتصادية.. موازنة 2019 عقيمة مجتزأة غير مدروسة!