قطر تبيع 1.5 مليون طن من الغاز المسال لتركيا

قطر تبيع 1.5 مليون طن من الغاز المسال لتركيا
قطر تبيع 1.5 مليون طن من الغاز المسال لتركيا
قالت شركة غاز التي تديرها الدولة، اليوم الأربعاء، إنها وقعت اتفاقية متوسطة الأجل مع شركة بوتاش التركية لتسليم 1.5 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال سنوياً على مدار ثلاثة أعوام، ما يؤكد اعتزام الدوحة استمرار خططها التوسعية في مجال الغاز، رغم الحصار المفروض عليها من 4 دول منذ الخامس من يونيو/حزيران الماضي، حسب خبراء اقتصاد لـ "العربي الجديد".

وأكدت قطر غاز وهي أكبر شركة لإنتاج الغاز الطبيعي المسال في العالم، أنها ستورد الغاز المسال من شركة قطر للغاز المسال المحدودة (2) إلى أحد المرافئ الثلاثة ايجي جاز ومرمرة وإيتكي للغاز المسال في تركيا.

وقال العضو المنتدب ورئيس مجلس إدارة قطر غاز سعد بن شريدة الكعبي على هامش توقيع الاتفاق: "إننا سعداء بتوقيع هذه الاتفاقية مع شركة بوتاش، والتي ستساهم في تعزيز علاقاتنا مع شركائنا في الجمهورية التركية". وسبق أن أمدت قطر شركة بوتاش الحكومية التي تدير خطوط الأنابيب التركية بشحنات غاز فورية.

من جانبه أوضح الرئيس التنفيذي لقطر غاز خالد بن خليفة آل ثاني أن علاقة قطر غاز التجارية قد تطورت مع شركة (بوتاش) بدءاً من مرحلة توريد الشحنات الفورية إلى توقيع هذه الاتفاقية الحالية متوسطة المدى، متطلعا إلى توطيد علاقات الشركة وتعزيزها من خلال توريد طاقة نظيفة خلال السنوات القادمة.

يأتي الاتفاق في وقت تشهد فيه قطر حصاراً من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، إذ قامت هذه الدول بإغلاق حدودها البرية والبحرية والجوية مع الدوحة، ورغم ذلك استطاعت قطر أن تواصل خططها التوسعية في قطاع والغاز، كما أوجدت بدائل استيرادية واستحدثت خطوطا ملاحية مع العديد من الدول.

وفي هذا السياق، أكد المحلل الاقتصادي أحمد عقل لـ"العربي الجديد" أن الصفقة الجديدة التي وقعتها قطر غاز مع الشركة التركية، تؤكد أن الدوحة ماضية في تنفيذ خططها التوسعية في مجال الغاز رغم الحصار.

وأضاف عقل أن توقيع الصفقة له إيجابيات عديدة منها توطيد التعاون الاقتصادي مع شريك مهم وهو تركيا، بالإضافة إلى أن زيادة الصادرات ستؤمن أموالا إضافية للخزينة القطرية ستساهم في تقوية سلطتها النقدية. وتابع أن: توقيع قطر للعديد من الاتفاقيات مع بعض الدول يعزّز الثقة العالمية في الاقتصاد القطري.

وقالت قطر غاز في وقت سابق إن إمدادات الغاز المسال إلى اليابان، أكبر مستورد للغاز الطبيعي المسال في العالم، لم تتأثر بالمقاطعة الاقتصادية والدبلوماسية. ووقعت الشركة اتفاقا مع شل لتوريد ما يصل إلى 1.1 مليون طن من الغاز المسال سنويا على مدار خمسة أعوام.

وتعد شركة قطر غاز التي تأسست عام 1984، أولى الشركات العاملة في مجال صناعة الغاز الطبيعي المسال في دولة قطر. وهي كبرى شركات إنتاج الغاز الطبيعي المسال في العالم، حيث تبلغ طاقتها الإنتاجية 42 مليون طن سنوياً، وذلك من خلال منشآتها بمدينة راس لفان الصناعية بقطر. ونجحت قطر غاز بعد أول إنتاج للشركة من الغاز الطبيعي المسال في عام 1996، في توريد الغاز الطبيعي المسال إلى 28 دولة حول العالم.

وقبل أسبوع قال مسؤولان من بنغلادش إن بلدهما سيوقع اتفاقا مدته 15 عاما مع راس غاز القطرية لاستيراد الغاز الطبيعي المسال اعتبارا من 2018، في الوقت الذي تتحول فيه البلاد إلى مستهلك كبير للوقود.

ونقلت وكالة رويترز عن محمد قمر الزمان، العضو المنتدب لشركة روبانتاريتا براكريتيك جاس التابعة لشركة بتروبنجلا النفطية الحكومية، قوله إن الاتفاق سيجري توقيعه يوم 25 سبتمبر/أيلول في قطر.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى جوائز ماريتايم ستاندرد تحظى مجدداً برعاية ملكية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة