الدولار الأمريكي يحاول التعافي من أدنى مستوى فى ثلاث سنوات

الدولار الأمريكي يحاول التعافي من أدنى مستوى فى ثلاث سنوات
الدولار الأمريكي يحاول التعافي من أدنى مستوى فى ثلاث سنوات

ارتفع الدولار الأمريكي السوق الأوروبية يوم الجمعة مقابل سلة من العملات العالمية ، محاولا التعافي من أدنى مستوى فى ثلاث سنوات المسجل فى وقت سابق من التعاملات ، لكنه يتجه إلى تكبد خسارة أسبوعية قد تكون الأكبر منذ أيار/مايو 2017،نتيجة المخاوف بشأن اتساع العجز المالي فى خلال الفترة القادمة،هذا وينتظر الاقتصاد الأمريكي فى وقت لاحق اليوم بيانات هامة عن قطاع الإسكان أحد أهم القطاعات المكونة للاقتصاد الأكبر بالعالم،وبيانات أخرى عن مستويات الثقة خلال شباط/فبراير.

 

ارتفع مؤشر الدولار بنحو 0.3% حتى الساعة 12:40بتوقيت جرينتش ،ليتداول عند مستوي 88.72 نقطة ،ومستوي افتتاح تعاملات اليوم عند 88.48 نقطة،وسجل الأعلى عند 88.76 نقطة والأدنى عند 88.14نقطة الأدنى منذ كانون الأول/ديسمبر 2014.

 

فقد المؤشر بالأمس نسبة 0.5%،فى رابع خسارة يومية على التوالي،مع تسارع عمليات بيع العملة الأمريكية مقابل معظم العملات العالمية،خاصة مقابل العملات ذات العائد المنخفض اليورو والين الياباني.

 

وفقد مؤشر الدولار حتى الآن على مدار هذا الأسبوع نحو 1.7%،على وشك تسجيل أول خسارة خلال الثلاثة أسابيع الأخيرة،وبأكبر خسارة أسبوعية منذ أيار/مايو 2017.

 

تأتي عمليات بيع العملة الأمريكية لعدة أسباب منها إستراتيجية إدارة الرئيس دونالد فى إضعاف العملة من أجل زيادة التجارة ودعم التنافسية العالمية للشركات الأمريكية،ومنها أيضا احتمالات قيام البنوك المركزية العالمية فى أوروبا واليابان بتقليص السياسات التحفيزية.

 

ومن الأسباب القوية أيضا المخاوف بشأن اتساع العجز المالي فى الولايات المتحدة خلال الفترة القادمة،وسط توقعات بأن يرتفع العجز بما يقرب تريليون دولار فى 2019 ،مع زيادة الإنفاق الحكومي وتراجع الإيرادات بعد التخفيضات الضريبية الجديدة فى البلاد.

 

ينتظر الاقتصاد الأمريكي فى وقت لاحق اليوم عديد البيانات الهامة عن قطاع الإسكان أحد أهم القطاعات المكونة للاقتصاد الأكبر بالعالم ،وبيانات أخرى مستويات الثقة بالاقتصاد الأمريكي خلال شباط/فبراير.

 

تصدر تصريحات البناء المتوقع 1.29 مليون خلال كانون الثاني/يناير من 1.30 مليون فى كانون الأول/ديسمبر ، وعدد المنازل المبدوء في إنشائها المتوقع 1.23 مليون وسجلت القراءة السابقة 1.19 مليون منزل. 

 

وتصدر لاحقا القراءة الأولية لمؤشر جامعة ميتشيغان لقياس ثقة المستهلكين خلال شباط / فبراير المتوقع مستوي 95.4 نقطة من مستوي 95.7 نقطة فى كانون الثاني / يناير.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى