استقرار سلبي للجنية الإسترليني دون حاجز 1.4 لكل دولار أمريكي خلال الجلسة الأمريكية

استقرار سلبي للجنية الإسترليني دون حاجز 1.4 لكل دولار أمريكي خلال الجلسة الأمريكية
استقرار سلبي للجنية الإسترليني دون حاجز 1.4 لكل دولار أمريكي خلال الجلسة الأمريكية

تذبذبت العملة الملكية الجنيه الإسترليني في نطاق ضيق مائل نحو التراجع لنشهد ارتدادها للجلسة الثالثة على التوالي من الأعلى لها منذ الخامس من شباط/فبراير الجاري أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الثلاثاء عن الاقتصاد الملكي البريطاني وسط شح البيانات الاقتصادية من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 04:20 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.01% إلى مستويات 1.3999 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.4000 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.3932، بينما حقق الأعلى له عند 1.4015.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الملكي البريطاني صدور قراءة مؤشر سي-بي-أي لتوقعات الطلبات الصناعية والتي أوضحت تقلص الاتساع إلى 10 مقابل 14 في كانون الثاني/يناير الماضي، دون التوقعات عند 12، وجاء عقب ساعات من تصريحات وزير عملية خروج من الاتحاد الأوروبي ديفيد دافيس والتي أعرب من خلاها أنه يمكن التوصل إلي اتفاق حول الخروج من الاتحاد بحلول نهاية العام الجاري.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى