محافظ "ساما": السعودية سجلت أرقاما إيجابية في يونيو مقارنة بالشهور السابقة

محافظ "ساما": السعودية سجلت أرقاما إيجابية في يونيو مقارنة بالشهور السابقة
محافظ "ساما": السعودية سجلت أرقاما إيجابية في يونيو مقارنة بالشهور السابقة

قال محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما"، الدكتور أحمد الخليفي، إن المملكة سجلت أرقاما إيجابية في يونيو/حزيران الماضي مقارنة بالشهور السابقة.

وأضاف الخليفي أن برنامج تأجيل المدفوعات سينتهي منتصف سبتمبر القادم.

وأوضح محافظ ساما خلال المؤتمر الصحفي لاجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين أنه يتم تقييم الأوضاع حاليا ولو هناك حاجة مستقبلا سيتم التدخل.

وقال الخليفي إن عدد عقود المنشآت التي استفادت من البرنامج منذ إطلاقه منتصف شهر مارس الماضي حتى الآن بلغ 72 ألف عقد تجاوزت قيمتها 51 مليار ريال.

وكان الخليفي قد ذكر في ندوة افتراضية بعنوان سياسات التعافي الاقتصادي لدول مجلس التعاون الخليجي بعد ، أن توقعات لانكماش الاقتصاد أقل تشاؤما من توقعات صندوق النقد الدولي.

وقال الخليفي إن الاقتصاد السعودي انكمش بنحو 1% بالربع الأول.

وأشار أن مؤسسة النقد بالعادة لا تعلن عن أرقام الانكماش بينما جرى إعلانها من الهيئة العامة للإحصاء في المملكة.

وعندما سئل عن توقعاته لأرقام الانكماش باقتصاد السعودية في الربع الثاني 2020 قال الخليفي إن "أداء الاقتصاد بالربع الثاني لن يكون أفضل بالتأكيد".

ويتوقع صندوق النقد أن ينكمش اقتصاد السعودية 6.8% هذا العام، وهي التوقعات التي وصفها المحافظ بأنها أشد تشاؤماً من التقديرات في المملكة.

وقال الخليفي إن من المتوقع أن ينتعش الاقتصاد غير النفطي للمملكة سريعا مع رفع إجراءات مكافحة فيروس كورونا.

وأشار محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي، إلى مراقبة العالم لتطور المرض بشكل مختلف، وهذا سينعكس بالتداعيات الاقتصادية.

كما نبه إلى أهمية مراقبة التقلبات في أسواق النفط والتي بدأت تظهر تحسنا إيجابياً، إلى جانب أهمية مراقبة التطورات الجيوسياسية، وتطورات أو حدة موجة ثانية من كوفيد 19.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى