استئناف المحادثات الأوروبية بشأن حزمة إنقاذ الاقتصاد

استئناف المحادثات الأوروبية بشأن حزمة إنقاذ الاقتصاد
استئناف المحادثات الأوروبية بشأن حزمة إنقاذ الاقتصاد

يستأنف قادة الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، مفاوضاتهم المرتبطة بحزمة ضخمة لإنعاش الاقتصاد بعد أزمة كوفيد-19.

وقال باريند ليتس، المتحدث باسم رئيس المجلس الأوروبي، الذي يستضيف القمة شارل ميشال على إن القادة الـ27 سيستأنفون محادثاتهم بعد ليلة كاملة من النقاشات التي جرت على مستوى مجموعات أصغر وسادها التوتر أحياناً، وفقاً لوكالة "فرانس برس".

ووصل قادة الاتّحاد الأوروبي إلى طريق مسدود، السبت، بشأن حجم خطّتهم الضخمة وبنودها إذ فشلوا في تجاوز المعارضة الشديدة من الدول "المقتصدة"، على رأسها هولندا.

وتتمحور المحادثات حول خطة إنعاش لما بعد كوفيد-19 بقيمة 750 مليار يورو (860 مليار دولار) يمولها قرض مشترك.

ودعا ميشال مساء الأحد زعماء الاتّحاد الأوروبي إلى عدم إظهار "أوروبا ضعيفة"، حاضّاً إيّاهم على التوافق بشأن خطّة التعافي الاقتصادي.

وقال ميشال خلال عشاء لرؤساء الدول والحكومات الأوروبّية المجتمعين منذ الجمعة في بروكسل، "السؤال هو الآتي: هل القادة الـ27 المسؤولون أمام شعوب أوروبا قادرون على بناء وحدة أوروبية وثقة؟ أم أننا (...) سنُظهِر أوروبا ضعيفة يُقوّضها انعدام الثقة؟".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى