روسيا حصّنت رجال الأعمال من كورونا في أبريل.. كيف؟

روسيا حصّنت رجال الأعمال من كورونا في أبريل.. كيف؟
روسيا حصّنت رجال الأعمال من كورونا في أبريل.. كيف؟

حصل رجال الأعمال والنخبة السياسية في على لقاح، خاضع للتجريب، مضاد لفيروس كوفيد – 19، وفقا لمصادر مطلعة أكدت على مساعي الدولة لكي تكون بين أولى الدول المطورة للقاح مضاد لكورونا.

وحصل كبار التنفيذيين في الشركات، ومن بينهم شركة الألمنيوم العملاقة يونيتد كو راسال " United Co. Rusal"، بالإضافة إلى المليارديرات والمسؤولين الحكوميين، على جرعات في أبريل الماضي من عقار قيد التطوير من قبل شركة جاماليا "Gamaleya" الحكومية التي تتخذ من موسكو مقرا لها، وفقا لمصادر أوردتها بلومبيرغ في تقرير اطلعت عليه "العربية.نت" .

ويمول صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي المدعوم من ، شركة جامليا، التي اكتملت المرحلة الأولى من تجريب اللقاح الذي طورته لمكافحة كورونا، وشملت عمليات التجريب أشخاصا عسكريين أيضا.

ولم تنشر الشركة نتائج الدراسة، والتي ضمت 40 شخصا، لكنها بدأت المرحلة الثانية من الاختبارات على عينة أكبر من الأشخاص.

المتحدث الرسمي باسم الكريملن، ديمتري بيسكوف، الذي خرج من المستشفى، عقب تعافيه من فيروس كورونا، في مايو الماضي، قال إنه لا يعرف أيا من الأشخاص الذين حصلوا على اللقاح.

وعند سؤاله خلال مؤتمر صحافي، اليوم الاثنين، عن إذا ما قد أخذ فلاديمير بوتين اللقاح، قال إنه من المرجح ألا تكون فكرة سديدة أن يأخذ رأس الدولة لقاح غير معتمد.

وجاءت تصريحات بيسكوف، عقب بيان من وزارة الصحة، قالت فيه إن المشاركين في تجارب جاماليا، مؤهلين فقط للحصول على اللقاح.

وبينما تؤكد الشركة أن اللقاح آمن، لأنه تم اشتقاقه من لقاحات مضادة لأمراض أخرى، لم تتحدد بعد فعاليته، وفقا لسيرجيه نيتسولف، الرئيس التنفيذي السابق في شركة فيكتور، وهي مركز علم الفيروسات التابع للحكومة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى