الكويت تقاضي مسؤولين سابقين بصندوقها السيادي.. وهذه الأسباب 

الكويت تقاضي مسؤولين سابقين بصندوقها السيادي.. وهذه الأسباب 
الكويت تقاضي مسؤولين سابقين بصندوقها السيادي.. وهذه الأسباب 


بدأت الهيئة العامة للاستثمارات الكويتية (الصندوق السيادي)، إجراءات مقاضاة مديرين سابقين في مكتبها بالمملكة المتحدة، متهمة إياهم بالحصول على مكافئات ضخمة.

وقال الصندوق إن سيمون هارد، المسؤول عن أدوات الدخل الثابت بفرع لندن، بجانب مديرين أخرين، قاموا بتضخيم الميزانية، عبر زيادة الرواتب والمكافأت، في الوقت الذي تم استبعاد كبار التنفيذيين.

وقام الصندوق برفع دعوى ضد هؤلاء الموظفين للتسبب في خسائر تصل إلى مليون جنيه استرليني (1.3 مليون دولار).
ونفى هارد هذه الادعاءات، وقال إنه كان ضحية وواجه تمييزا على أساس السن.

وبدأت جلسات استماع هذه القضية في محكمة لندن يوم الإثنين الماضي. وأمرت المحكمة الصندوق الكويتي بتأجيل ادعاءات الأضرار حتى يتم البدء في الدعوى القضائية المنفصلة التي رفعها قبل هارد في محكمة العمل.

وقال وكيل الصندوق الكويتي، إنه تم إبلاغ الصندوق من قبل ديوان المحاسبة، في منتصف العام الماضي بسوء إدارة متعلقة بزيادة المدفوعات في مكتب لندن. واكتشف الديوان أن هارد وإثنين من المديرين قاموا بإخفاء مكافأت بأكثر من 50 ألف جنيه استرليني، وفقا لما ذكره الصندوق في الدعوى القضائية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى