المغرب يضخ 12.8 مليار دولار لمواجهة آثار الاقتصادية لكورونا 

المغرب يضخ 12.8 مليار دولار لمواجهة آثار الاقتصادية لكورونا 
المغرب يضخ 12.8 مليار دولار لمواجهة آثار الاقتصادية لكورونا 


أعلن العاهل المغربي، محمد السادس، خلال خطاب ليل الأربعاء عن ضخ 120 مليار درهم، أي ما يناهز 12.8 مليار دولار، لإنعاش الاقتصاد المغربي المتضرر جراء جائحة كورونا، فضلا عن مشروع توفير الحماية الاجتماعية لجميع المغاربة خلال السنوات الخمس القادمة. وأوضح محمد السادس أن الجائحة كشفت عن جملة من "النقائص"، لاسيما في المجال الاجتماعي وخصوصا لدى الفئة الأكثر هشاشة.

وقال العاهل المغربي "نعتبر أن الوقت قد حان لإطلاق عملية حازمة، لتعميم التغطية الاجتماعية لجميع المغاربة، خلال الخمس سنوات المقبلة"، داعيا إلى الشروع فيها تدريجيا ابتداء من كانون الثاني/يناير المقبل.

وأوضح أن تداعيات أزمة كوفيد-19 "كشفت أيضا عن مجموعة من النواقص، خاصة في المجال الاجتماعي. ومن بينها حجم القطاع غير المهيكل، وضعف شبكات الحماية الاجتماعية، خاصة بالنسبة للفئات الأكثر هشاشة".

ويشمل المشروع تعميم نظام التغطية الصحية والتعويضات العائلية، قبل أن يوسع لاحقا إلى تعميم التقاعد والتعويض عن فقدان العمل، وفق ما أضاف العاهل المغربي في خطابه بمناسبة الذكرى 12 لتربعه على العرش.

ودعا الملك الحكومة إلى "دعم صمود القطاعات المتضررة"، معلنا إطلاق "خطة طموحة للإنعاش الاقتصادي"، من خلال ضخ حوالي 12 مليار دولار في الاقتصاد الوطني وإحداث صندوق للاستثمار الاستراتيجي.

ويتوقع أن يعاني الاقتصاد المغربي هذا العام ركودا بمعدل 5.2% هو الأشد منذ 24 عاما، بسبب تداعيات جائحة كوفيد-19 وتأثيرات الجفاف على القطاع الزراعي، وفق توقعات المصرف المركزي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى