منتدى جديد للطاقة في المنطقة: مشاركة إسرائيل واستبعاد تركيا

منتدى جديد للطاقة في المنطقة: مشاركة إسرائيل واستبعاد تركيا
منتدى جديد للطاقة في المنطقة: مشاركة إسرائيل واستبعاد تركيا

قال مسؤولون إسرائيليون في قطاع الطاقة، اليوم الاثنين، إن وزراء من سبع دول سيوقّعون ميثاقاًً لمنتدى جديد للطاقة في الشرق الأوسط، سيدعم ويروج لصادرات الغاز الطبيعي من منطقة شرق البحر المتوسط إلى أوروبا وأسواق أخرى.

وقال وزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شتاينتز "منتدى الغاز لشرق المتوسط الذى كان حتى الآن مجرد منصة للنقاشات سيصبح في الحقيقة منظمة دولية".

وأفاد مسؤول إسرائيلي كبير في قطاع الطاقة بأن وزراء الطاقة من وإسرائيل واليونان وقبرص والأردن والسلطة الفلسطينية وإيطاليا، سيضعون اللمسات النهائية على ميثاق تلك المنظمة، يوم الثلاثاء، في مراسم ستقام عبر الإنترنت، وسيعملون على وضع "تصور مشترك" للمنطقة.

ويأتي ذلك في ظل استبعاد عدد من الدول، أبرزها التي شهدت اكتشافات كبيرة للغاز أخيراً، إضافة إلى الذي لا يزال في طور التنقيب عن الغاز.

وأضاف "المنتدى سيساعد في إحلال تطبيع مرحب به في العلاقات في المنطقة، والذي سيساعد بدوره في تعزيز وتطوير قطاع الغاز في ، وبالطبع صادرات الغاز من إسرائيل إلى جيرانها وأوروبا ومناطق أخرى".

وقد تنضم دول أخرى مثل والولايات المتحدة لهذا المنتدى أيضا. وظهرت مخزونات كبيرة للغاز في المياه التابعة لإسرائيل ومصر وقبرص في السنوات الماضية. وبدأ الاحتلال بالفعل في تصدير الغاز للأردن ومصر التي تأمل في أن تصبح مركزا إقليميا للطاقة.

ومصر لديها منشأتان للغاز الطبيعي المسال جرى تعليق العمل فيهما أو تعملان بأقل من طاقتهما الاستيعابية، ويمكن استخدامهما في التصدير.

(رويترز)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى