العطش يضرب 18 منطقة شرقي القاهرة لانقطاع الكهرباء عن محطة مياه مسطرد

العطش يضرب 18 منطقة شرقي القاهرة لانقطاع الكهرباء عن محطة مياه مسطرد
العطش يضرب 18 منطقة شرقي القاهرة لانقطاع الكهرباء عن محطة مياه مسطرد

عند انقطاع الكهرباء يتم قطع المياه أتوماتيكياً (Getty)

شهدت 18 منطقة بشرق ، ظهر اليوم الجمعة، انقطاع المياه عنها بشكل مفاجئ، فيما أرجعت شركة مياه شرب القاهرة، في بيان رسمي لها، توقف ضخ المياه إلى انقطاع كابل الرئيسي الذي يغذي محطة مياه مسطرد.

والمناطق هي: العباسية، منشية الصدر، حدائق القبة، حدائق الزيتون، حلمية الزيتون، منشية البكري، الخليفة المأمون، هليوبوليس، روكسي، الشيراتون، المطرية، عين شمس الشرقية، عين شمس الغربية، الحي العاشر، المنطقة العاشرة، حي الواحة، صقر قريش، والسويسري. 

وأعرب العديد من المواطنين عن استيائهم الشديد من الانقطاع المفاجئ، لا سيما أنّ اليوم الجمعة تقضيه معظم الأسر والعائلات داخل منازلها في ظل حرارة الجو خلال فترة النهار، وتقدم المئات منهم بشكاوى واستفسارات إلى الجهات المسؤولة عن أسباب قطع المياه، ما دفع شركة مياه القاهرة لإصدار بيان رسمي عن أسباب انقطاع المياه.

كما تضرر عدد من المنشآت الحيوية، مثل المستشفيات الموجودة بشرق القاهرة والمطاعم والشركات والمصانع، التي تعتمد على المياه بنسبة 100%. 

وقالت شركة مياه شرب القاهرة، في بيان، إنها تأسف لهذا العطل الخارج عن إرادتها وتبذل قصارى جهدها لإعادة المياه للمناطق المتأثرة، مشيرة إلى أنّها قامت بتأمين سيارات مياه صالحة للشرب موجودة بالمناطق المتأثرة "وفي حال طلبها، يرجى الاتصال بالخط الساخن 125 من التلفون الأرضي".

وكشف مسؤول في وزارة الكهرباء، لـ"العربي الجديد"، أنّ "أعمال البنية التحتية الدائرة حالياً بمنطقة مسطرد، وهي من أحياء القاهرة، وقيام أحد الأوناش بقطع كابل كهربائي رئيسي مغذ لمحطة مياه مسطرد، أدت إلى توقف عملية سحب المياه من ترعة الإسماعلية التي تعتمد كلياً على موتيرات وآلات تعمل بالكهرباء، ما أثر على أعمال محطة المياه"، مشيراً إلى أنّ "الكابلات الكهربائية المغذية للعشرات من محطات مياه الشرب الموجودة بالمحافظات، تحتاج إلى عمليات إحلال وتجديد لشبكات الكهرباء قبل أن تحدث الكوارث".

من جانبه، قال عنتر محمد، وهو مسؤول فني في إحدى محطات المياه، لـ"العربي الجديد"، إنّ "هناك محطات مياه موجودة بالمحافظات، من بينها محطة مسطرد، من المفترض أنها تعمل  بمحولات الديزل حال لسحب المياه، إلا أن تلك المحولات لا تعمل في أكثر من 80% من محطات مياه الشرب الموجودة في المحافظات".

وأضاف أنه "عند انقطاع الكهرباء يتم قطع المياه أتوماتيكياً، وهو شيء متعمد من جانب الحكومة زاد أخيراً مع أزمة سد النهضة الإثيوبي، وهناك تعليل من جانب الجهات المسؤولة داخل البلاد بأن انقطاع المياه سببه إجراءات الصيانة، وهو في الأصل انقطاع الكهرباء".

وشدد على أنّ "محطات مياه الشرب في حاجة ماسة للتطوير ورفع الكفاءة مع توافر المياه النظيفة والآمنة، مع ضرورة وضع رؤية مستقبلية لسد احتياجات المواطنين من مياه الشرب، ووضع حول عاجلة لمشاكل مياه الشرب في المناطق التي تشهد انقطاعاً مستمراً فيها، وزيادة قدرة محطات المياه، وعمل إحلال وتجديد للشبكات لكي تعمل بكامل طاقتها".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى