حوافز من فولكسفاغن لجذب المشترين إلى طراز جديد

حوافز من فولكسفاغن لجذب المشترين إلى طراز جديد
حوافز من فولكسفاغن لجذب المشترين إلى طراز جديد

البدء في تسويق السيارة الجديدة بالولايات المتحدة (Getty)

تسعى شركة "فولكسفاغن" Volkswagen الألمانية إلى استقطاب اهتمام شرائح من جمهور سيارات الدفع الرُباعي باتجاه مركبات كهربائية، مستندةً هذه المرة إلى طراز "آي.دي.4" ID.4 الذي تعتزم تسويقه في خلال الربع الأول من العام 2021، على أن تُنتج هذا النموذج في 3 قارات حول العالم.

الرئيس التنفيذي لوحدة "فولكسفاغن" في الولايات المتحدة، سكوت كيو، قال للصحافيين قبل أيام، إن الشركة تستهدف اختيار مشتري بعض سيارات الدفع الرباعي الأكثر مبيعاً من خلال سيارة الكروس أوفر المدمج ID.4، لتنافس سيارات مثل "راف فور" RAV4 من "تويوتا" و"سي.آر-في" CR-V من "هوندا" و"فوريستر" Forester من "سوبارو".

ويتماشى هذا الطموح مع أكبر اندفاعة نحو السيارات الكهربائية تقودها شركات صناعة السيارات المعروفة في العالم، علماً أن السعر المبدئي لـ"آي.دي.4" يبلغ 39 ألفاً و995 دولاراً في الولايات المتحدة، حيث طرازات "فولكسفاغن" الكهربائية مؤهلة للحصول على ائتمان ضريبي فيدرالي كامل بقيمة 7500 دولار، والذي استخدمه عملاء شركتي "تسلا" و"جنرال موتورز".

كما تقدم الولايات المتعددة عدة آلاف أخرى من الحوافز، بما يسمح لـ"فولكسفاغن" بالمنافسة في تسويق السيارات الكهربائية. وستعرض الشركة رسوماً مجانية مدتها 3 سنوات من خلال Electrify America، وهي شركة تابعة لـ"فولكسفاغن" كانت أسستها في أعقاب فضيحة انبعاثات الديزل.

ومجرّد وجود ID.4 في الولايات المتحدة سيميّزه عن ID.3 الذي بدأت الشركة تسليمه لعملائها الأوروبيين هذا الشهر، خاصة أن الطراز "3" لن يصل إلى الشواطئ الأميركية، وستنتج "فولكسفاغن" ID.4 في 3 قارات تباعاً، بما في ذلك مصنع تينيسي الذي يبدأ إنتاجه عام 2022.

سيتم بناء أول دفعة من الطراز "4" في مصنع تسفيكاو بألمانيا، والذي كان يصنع سيارات "غولف" و"باسات" قبل أن تبدأ الشركة تخصيص المنشأة بالكامل للمركبات الكهربائية وهي ستنتج في نهاية المطاف 6 موديلات مختلفة بما يصل إلى 330 ألف سيارة سنوياً.

مجموعة "فولكسفاغن" قالت، بحسب "بلومبيرغ"، إنها تخطط لاستثمار 33 مليار يورو (39 مليار دولار) بحلول عام 2024، بما في ذلك 11 مليار يورو لعلامة "فولكسفاغن" وحدها. كما تستهدف الوحدة إنتاج 1.5 مليون مركبة كهربائية سنوياً عام 2025.

وتتوقع الشركة أن يقدم الطراز "4" نطاقاً يناهز 250 ميلاً، على قدم المساواة مع الإصدار الأساسي من طراز "تسلا3". وستبدأ مبيعات الولايات المتحدة في الربع الأول من العام المقبل، على أن تصل نسخة أقوى للدفع الرباعي في وقت لاحق في عام 2021، وستقدم نسخة أرخص مع بطارية أصغر بمجرّد أن تبدأ الإنتاج في تشاتانوغا.

تأتي خطوة "فولكسفاغن" وسط منافسة حامية بين الشركات على تسويق السيارات الكهربائية التي تشهد طلباً متزايداً حول العالم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى