الأسهم الكويتية تتلقى ضربة عنيفة والدينار يهبط مع إعلان وفاة الأمير

الأسهم الكويتية تتلقى ضربة عنيفة والدينار يهبط مع إعلان وفاة الأمير
الأسهم الكويتية تتلقى ضربة عنيفة والدينار يهبط مع إعلان وفاة الأمير

تراجع الدينار الكويتي مقابل الدولار الأميركي في السوق الآجلة اليوم الثلاثاء وهوت الأسهم الكويتية، قبيل الإعلان الرسمي عن وفاة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح. حكم الشيخ صباح الأحمد (91 عاما) الكويت منذ 2006. وولي عهده هو أخوه الشيخ نواف الأحمد الصباح.

تلقت الأسهم الكويتية ضربات عنيفة اليوم ليفقد مؤشر السوق الأول 2.2 بالمئة، في أكبر تراجع له منذ إبريل/نيسان.

وقفزت عقود ثلاثة أشهر للدولار مقابل الدينار بما يصل إلى 84 نقطة اليوم، مقتربة من ذروتها في أربعة أشهر، وفقا لبيانات رفينيتيف.

لكن السندات الكويتية القائمة بالدولار الأميركي أبدت استقرارا نسبيا.

وقال رازا أغا، مدير إستراتيجية ائتمان الأسواق الناشئة لدى ليجال أند جنرال لإدارة الاستثمار، "الانتقال سيجري بسلاسة نسبية حيث سيتولى السلطة ولي العهد، الذي سبق أن اضطلع بمهام الأمير."

كونت الكويت ثروة ضخمة من تصدير النفط، لكنها تواجه أزمة سيولة هذا العام وصعوبات في سن قانون سيسمح لها بإصدار سندات دولية.

كانت موديز خفضت الأسبوع الماضي تصنيف الكويت درجتين إلى ‭A1‬ من ‭Aa2‬، عازية قرارها إلى مخاطر في السيولة وتراجع قوة الحوكمة والمؤسسات.

وأقرّ مجلس الأمة الكويتي (البرلمان)، اليوم الثلاثاء، وبشكل نهائي قانون الإفلاس الذي يُتوقع أن يساعد الشركات المتعثرة ويمنحها حماية قانونية ويتيح أمامها خيارات مختلفة قبل إشهار الإفلاس.

وذكرت وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، أنّ القراءة الثانية للقانون، تم إقرارها بأغلبية 37 صوتاً ورفض 7 أعضاء من إجمالي النواب الحاضرين وعددهم 42 نائباً.

(رويترز، العربي الجديد)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى