متاجر مصرية تبيع الكمامات بخسارة لعزوف الناس عن شرائها

متاجر مصرية تبيع الكمامات بخسارة لعزوف الناس عن شرائها
متاجر مصرية تبيع الكمامات بخسارة لعزوف الناس عن شرائها

وزارة التموين أعلنت أنها ستوزع 30 مليون كمامة على المتاجر (Getty)

اضطر أصحاب بعض المتاجر التموينية المخصصة لبيع السلع ‏التموينية المدعمة للتخلص من الكمامات المفروضة عليهم ‏من وزارة التموين لبيعها بأقل من سعرها (‏حرقها)، والذي يتراوح بين 6 و8 جنيهات، بعد ‏رفض المستفيدين من أصحاب البطاقات التموينية شراءها ضمن ‏السلع المدعمة.‏

ويقول أحد أصحاب هذه المتاجر: "فُرض بيع الكمامة على ‏التاجر والمستهلك من وزارة التموين، إذ إن ماكينة صرف ‏السلع لا تسمح بصرف السلع إلا بعد تسجيل صرف كمامة ‏واحدة لكل بطاقة عدد أفرادها 3 وما فوق".‏

ويضيف في تصريحات خاصة: "ونتيجة لتشبع الناس بالكمامات في فترة سابقة، مع هدوء الجو العام وشعور الناس ‏بالأمان نوعًا ما، تخلى الكثيرون عن استعمالها، وهو ما انعكس ‏على توجه الزبائن لرفض شرائها، معلقين: كيلو سكر ‏أفضل منها".‏

ويشير إلى أنه حتى لا يخسر زبائنه، يضطر لتسجيلها على ‏‏"ماكينة الصرف، ويعوض المستفيد قيمتها بشراء سلع أخرى، ‏على أن يبيعها لمن يحتاجها بأقل من سعرها.‏

ويشكو عبد الرحمن نبيل، مسؤول مبيعات مواد تموينية، من ‏تراكم أكثر من 200 كمامة  في متجره، لا يجد لها مشتر، إذ إن ‏طلبات أصحاب البطاقات التموينية على الكمامات لا تتعدى 20%، الأمر الذي يضطره لتسجيل الكمامة على حساب ‏المتجر، وتعويض المستفيد قيمتها، بهدف الحفاظ على زبائنه.‏

ويرفض فكرة "حرق" سعر الكمامة (بيعها بأقل من ‏سعرها)، على أمل أن تنشط حركة المبيعات مع دخول موسم ‏الشتاء، وخاصة أنه تم تحرير محضر تمويني لمتجره بنحو ‏‏1800جنيه، نتيجة صرف 99 كمامة بالخطأ، قبل وصولها إلى المخازن.‏

ويوضح محمد الزهيري، رئيس شعبة البقالة بالغرفة التجارية ‏بالقليوبية (شمال )، أنه بالفعل حدثت بعض الأخطاء غير ال‏مقصودة من قبل أصحاب بعض المتاجر التموينية، إذ إنه تم ‏تسجيل الكمامات على الماكينة (السيستم) كإحدى السلع التموينية ‏قبل وصولها للمخازن، على صدارة قائمة السلع، فتم صرفها من ‏دون التدقيق في تسلسلها على اعتبار أنها إحدى السلع التقليدية ‏كالسكر والزيت.‏

وبيّن أن هذه مخالفة صريحة وإن كانت غير مقصودة، حيث اكتفت ‏وزارة التموين بفرض غرامة 20 جنيهًا على كل كمامة، ‏تم التصرف فيها بطرق مخالفة للوائح، بدلًا من تحويل ‏المخالفة للقضاء.‏

وكانت وزارة التموين كشفت، في وقت سابق، أنه سيتم توزيع 30 مليون كمامة على المتاجر التموينية بأسعار تتراوح بين 6 و10 جنيهات، بمواصفات خاصة تجعلها تتحمل ‏الاستخدام حتى 50 غسلة، بطريقة منفردة، وعلى حرارة ‏‏60 درجة مئوية، وتسمح بسهولة بالتنفس، ولا تسبب ‏حساسية للبشرة، ومعالجة من الخارج لقتل البكتيريا ‏والميكروبات‎.‎

ووفقًا لبيانات الموازنة العامة للدولة المصرية 2020-‏‏2021، يبلغ ‏الدعم ‏المخصص لمنظومتي السلع التموينية والخبز ‏المدعم ‏نحو ‏‏48.5 ‏مليار ‏جنيه، يستفيد منه 71 مليون ‏مواطن ‏عبر 22 ‏مليون بطاقة تموينية‎.‎

وكانت الحكومة المصرية قد خفضت مخصصات دعم وزارة التموين والتجارة الداخلية في ‏مشروع الموازنة العامة للدولة، من 89 مليار جنيه في العام المالي الماضي إلى 84.4 مليار جنيه ‏في العام المالي الحالي 2020 /2021.‏

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى